ترمب يتوعد الهند برد سريع على شرائها "إس-400" الروسية

توعد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، بأن تتخذ الولايات المتحدة إجراءات سريعة ردا على شراء الهند دفعة من منظومات "إس-400" الصاروخية الروسية للدفاع الجوي.

وقال ترمب، في مؤتمر صحفي عقده يوم الأربعاء في البيت الأبيض، في إجابة عن سؤال حول ما هي التدابير التي كانت بلاده مستعدة لاتخاذها في إطار "قانون التصدي لخصوم الولايات المتحدة من خلال العقوبات" ردا على هذه الصفقة: "الهند ستعلم".

وتابع الرئيس الأميركي: "سترون في وقت قريب. أقرب مما تتوقعونه".    

ووقعت روسيا والهند في وقت سابق على صفقة ثنائية تتجاوز قيمتها 5 مليارات دولار بشأن توريد 5 كتائب من منظومات "إس-400" الصاروخية الروسية للدفاع الجوي على هامش لقاء الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ورئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي.

وأكدت الولايات المتحدة مرارا في وقت سابق سعيها لعرقلة عملية شراء منظومات "إس-400" الروسية من قبل الدول الأخرى بتلويحها بالعقوبات، وفرضت عددا من الإجراءات التقييدية في هذا الإطار شهر أيلول/سبتمبر الماضي على الصين، الدولة الأولى التي وقعت على صفقة اقتناء هذا السلاح من روسيا.

كما هددت الولايات المتحدة بشكل سافر بفرض عقوبات على تركيا، التي وقعت أيضا على صفقة مع روسيا بخصوص شراء "إس-400".

وأقر الرئيس الأميركي "قانون التصدي لخصوم الولايات المتحدة من خلال العقوبات" في صيف 2017 لتكثيف اتخاذ التدابير التي تتخذها بلاده لمواجهة كل من روسيا والصين وإيران عبر فرض إجراءات تقييدية مختلفة ضد هذه الدول.

وينص القانون على تطبيق العقوبات ضد كل الدول التي تتعاون مع القطاعين الدفاعي والاستخباراتي لروسيا، لكن الهند تعتقد أن الولايات المتحدة تمنحها استثناء بالنسبة لها نظرا لأهمية السوق الهندية للأسلحة الأميركية.

بدورها، اتهمت روسيا، بما في ذلك على لسان بوتين، الولايات المتحدة بالمنافسة غير النزيهة في الأسواق العالمية، مؤكدة أنها لا تخشى من العقوبات الأميركية التي لن تؤثر على سياسات موسكو في هذا المجال.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :110,430,630

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"