لوحة فنية على جدار ترمب تثير موجة من التعليقات الساخرة

سخر نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" من لوحة فنية معلقة في البيت الأبيض يظهر فيها الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وكانت قناة تلفزيون "CBS" أجرت مقابلة مع ترمب في البيت الأبيض، وظهرت في إحدى اللقطات لوحة فنية غير عادية معلقة على جدار مقر إقامة الرئيس.

اللوحة الفنية يتوسطها ترمب جالسا حول طاولة إلى جانب الرؤساء الأميركيين الجمهوريين السابقين، إلا أن هذه اللوحة التي زيّنت البيت الأبيض لم ترق لها أذواق الكثيرين من مستخدمي "تويتر".

وعلّق أحد المستخدمين على هذه اللوحة الفنية قائلا: "لوحة مثيرة للاشمئزاز، وبالطبع ترمب معجب بها"، فيما رأى آخر أنها "تبدو كأسوأ بطاقة تهنئة بأعياد الميلاد في العالم لكلينتون".

وكتب ثالث بلهجة ساخرة: "هذه هي اللوحة التي كان يجب أن يمزقها جهاز إتلاف الورق إربا إربا"، مستذكرا في تعليقه ما وقع لإحدى لوحات الفنان بينكسي في مزاد لندن.

أما رابعهم، فقد صاغ تعليقه من وحي الفضائح التي أحاطت بالرئيس الأميركي دونالد ترمب، وقال في ذلك: "المرأة الوحيدة في الخلفية، تقف هناك كي تتهم أحدهم بالتحرش الجنسي.. أنتم تعرفون بلا شك من ستتهم!".

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,120,771

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"