ترمب: سأعلم تفاصيل اختفاء خاشقجي الاثنين وقد أدرس فرض عقوبات على السعودية

أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، أنه قد يدرس فرض عقوبات على السعودية في إطار قضية اختفاء الصحفي، جمال خاشقجي، لكنه شدد على أهمية العلاقات مع المملكة للولايات المتحدة.

وقال ترمب، في تصريحات أدلى بها يوم الجمعة في ولاية أريزونا، ردا على سؤال حول طبيعة التداعيات التي قد يؤدي إليها تأكيد وقوف السعودية وراء قتل خاشقجي: "أعتقد أنه من السابق لأوانه الحديث عن ذلك، سنرى ماذا سيحدث، وفي الوقت الراهن التحقيقات جارية، وأشركنا في هذا العمل كثيرا من الناس، وهناك دول أخرى، كما تعلمون، تتعامل مع هذه القضية الجادة للغاية وسنصل إلى حقيقة الأمر وسنتخذ قرارنا".

وأضاف ترمب: "أعتزم إشراك الكونغرس في هذه القضية بصورة كبيرة لتحديد القرار حول ما يجب القيام به... كما سأقدم له بعض التوصيات بخصوص هذه القضية".

ولفت الرئيس الأميركي إلى أن هناك صفقات ومشاريع استثمارية ضخمة بين الولايات المتحدة والسعودية من المخطط في إطارها أن تضخ المملكة حوالي 450 مليار دولار في الاقتصاد الأميركي بالإضافة إلى خلق نحو 600 ألف فرصة عمل، معتبرا أن إلغاء هذه الاتفاقات سيكون "أمرا موجعا" بالنسبة للرياض.

وشدد ترمب على أنه سيعطي آذانا صاغية لما يقوله الكونغرس بشأن اختفاء خاشقجي، مشيرا إلى أن المشرعين الأميركيين يشعرون أيضا بقلق كبير من هذا التطور.

وقال ترمب، ردا على سؤال حول ما إذا كان يمكن أن تكون العقوبات من بين الخيارات التي سيدرسها: "نعم، هذا ممكن، إننا نعتزم الكشف عمن عرف شيئا حول ذلك وماذا عرف وأين".

وأكد الرئيس الأميركي مع ذلك: "أن السعودية حليف عظيم بالنسبة لنا، ولهذا السبب الوضع مؤسف للغاية... فهي مستثمر بارز في الولايات المتحدة وأتاحت خلق فرص عمل كثيرة".

وأشار ترمب أيضا إلى أن السعودية تحتل المركز الثاني بين الدول المصدرة للطاقة عالميا، داعيا إلى ضرورة أخذ كل ذلك بعين الاعتبار.

لكنه أضاف مع ذلك: "سنعلم كثيرا من المعلومات الجديدة حول هذه القضية في غضون الأيام الثلاثة المقبلة... يمكن أن أعلم كثيرا حتى يوم الاثنين، وقد عرفت كثيرا عن ذلك".

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,626,703

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"