فاير آي: روسيا مسؤولة على الأرجح عن هجوم خطير على محطة طاقة سعودية

قالت شركة فاير آي الأميركية للأمن الإلكتروني يوم الثلاثاء إن معهدا بحثيا تدعمه الحكومة الروسية هو من طور فيروس كمبيوتر خطيرا صُمم لتدمير أنظمة السلامة في المحطات الصناعية.

وهذه أول مرة يتم فيها اتهام روسيا بتطوير الفيروس الذي يطلق عليه اسم (ترايتون) والذي استخدم في هجوم في عام 2017 على أنظمة السلامة في محطة سعودية للطاقة تسبب في توقف عمليات المحطة.

وعندما جرى الكشف عن الهجوم أول مرة قالت فاير آي وشركات أخرى إن من المرجح أنه من فعل دولة، لكنها لم تذكر مشتبها بهم.

وقالت فاير آي إن الفيروس طُور بمساعدة المعهد البحثي العلمي المركزي للكيمياء والميكانيكا في موسكو.

كانت محطة الطاقة السعودية قد استعانت بفاير آي للتحقيق في هجوم 2017 الذي سيطر خلاله ترايتون عن بعد على جهاز يدير نظام السلامة الذي طورته شركة شنايدر إلكتريك.

وقالت شركة الأمن الإلكتروني إنها تعتقد أن المتسللين الذين استخدموا ترايتون لا يزالون نشطين.

ولم يتسم الاتصال بممثلين عن السفارة الروسية في واشنطن للتعليق.

ودأبت روسيا على نفي مزاعم شركات الأمن الخاصة والولايات المتحدة وحلفائها بأن موسكو مسؤولة عن سلسلة من الهجمات الإلكترونية في مناطق مختلفة من العالم.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,693,599

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"