صورة الأرض من على بعد 43 مليون كيلومتر!

التقط المسبار الشمسي الأميركي "Parker Solar Probe" صورة فوتوغرافية للأرض على خلفية سماء النجوم بعد أن ابتعد عن الأرض مسافة 43 مليون كيلومتر.

وأطلق المسبار إلى الشمس، في 12 آب/أغسطس الماضي، بواسطة صاروخ "دلتا-4" الثقيل من قاعدة "كيب كانافيرال" بولاية فلوريدا. وسيقترب المسبار، في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، من الشمس إلى مسافة 6.4 مليون كيلومتر، مع العلم أن المسافة بين الأرض ونجمها تبلغ 149.6 مليون كيلومتر.

وسيقوم المسبار حتى حزيران/يونيو عام 2025 بـ 24 دورة حول الشمس حيث سيتسارع حتى 724 ألف كيلومتر في الساعة. وتستغرق كل دورة 88 يوما أرضيا.

ويأمل علماء الفلك بأن يساعدهم الرصد المحقق من المسبار في دراسة مكونات التاج الشمسي والريح الشمسية، بصفتها تيارات من الجسيمات المشحونة التي تبعثها الشمس.

وسيقترب المسبار من الشمس في دوراته الأخيرة إلى مسافة 6 ملايين كيلومتر فقط.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,626,449

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"