أميرة يابانية تتزوج رجلا من العامة.. وتخسر لقبها

شهد ضريح ميجي في طوكيو، اليوم الاثنين، مراسم زواج الأميرة اليابانية أياكو من رجل من العامة في احتفال غص بالطقوس الدينية.

وأقيم حفل الزفاف في أحد المباني التي تشبه الباغودا (المعبد) في مجمع الضريح وشمل تبادل خاتمي الزفاف وتقاسم قدح الساكي.

وهذه الطقوس تبدو روتينية نسبيا لحفلات الزفاف على غرار عقيدة "الشنتو"، بما في ذلك حفلات الزفاف اليابانية العادية.

أياكو، 28 عاما، هي ابنة ابن عم الإمبراطور، فيما العريس موريا، 32 عاما، يعمل في شركة الشحن الكبرى نيبون يوسن.

وظهرت العروس بتسريحة شعر تعود إلى حقبة هايان، وارتدت زيا تقليديا يحمل نقوشا حمراء وخضراء، في حين ارتدي موريا معطفا رجاليا طويلا. ثم ارتدت العروس لاحقا رداء يابانيا أحمر اللون.

وقالت الأميرة للصحفيين بعد الاحتفال "أشعر بسعادة غامرة."

تجدر الإشارة إلى أن النساء اللواتي يتزوجن أحد أفراد العائلة الإمبراطورية يصبحن أعضاء في العائلة، لكن أمثال أياكو اللاتي يتزوجن من العامة، يتوجب عليهن التخلي عن لقبهن.

وقال موريا إنه يأمل في مساعدة أياكو على التكيف مع حياة العامة.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,805,855

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"