ترمب متهم بالاحتيال وإغراء الأميركيين باستثمارات وهمية

رفع فريق من الأميركيين دعوى قضائية ضد رئيس بلادهم دونالد ترمب، متهمين إياه و3 من أبنائه ومؤسسته بمحاولات تضليل المستثمرين وإغرائهم بفرص تجارية وهمية.

وأفادت وكالة "فرانس برس" بأن 4 مواطنين لم يكشف عن أسمائهم طالبوا المحكمة الفدرالية في مانهاتن الاثنين الماضي بأن تكون دعواهم القضائية جماعية، كي يستطيع متضررون آخرون الانضمام إليها.

ويتهم هؤلاء الرئيس الأميركي و"مؤسسة ترمب" بالترويج لشركة "آيه سي أن" لخدمات الاتصالات التسويقية والتي كانت تعلن عن تحقيق أرباح كبيرة دون أن تتحول هذه الأرباح إلى حقيقة ملموسة، وفق أصحاب الدعوى.

وأشار مقدمو الدعوى إلى أنهم أسهموا في الشركة بآلاف الدولارات بعد مشاهدة مقاطع فيديو ترويجية يظهر فيها ترمب، لكن هذه الاستثمارات لم تؤت الأرباح الموعودة وهؤلاء "عانوا العديد من خسائر مهلكة أحدثت تغييرا في حياتهم"، كما جاء في نص الشكوى.

وشدد المدعون الذين يصفون أنفسهم بأنهم منتمون إلى الطبقة العاملة ومختصون في مهن كخدمات التوصيل والرعاية الاجتماعية، على أن الكثيرين غيرهم خدعوا بهذه المواد الترويجية، قائلين إنه حتى لو نفى ترمب ترويجه للشركة بهدف جني المال، فإنه قد تلقى دفعات سرية تقدر بملايين الدولارات من الشركة بين عامي 2005 و2015.

وأكدت الشركة، وهي وسيط لخدمات البيع المباشر عبر الهاتف أو الإنترنت، أن ترمب كان مندوبا مدفوع الأجر لعلامتها التجارية اعتبارا من 2006 وحتى إعلانه الترشح لمنصب الرئيس 2015.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,626,530

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"