انتشال 24 جثة لضحايا الطائرة الإندونيسية المنكوبة

تمكنت السلطات الإندونيسية من انشال 24 جثة من ضحايا حادث الطائرة المنكوبة، التي سقطت الاثنين في البحر بعد دقائق من إقلاعها، وعلى متنها 188 راكبا.

وبحسب ما ذكرته العديد من وسائل الإعلام الإندونيسية المحلية، فإن أعمال البحث والإنقاذ التي تجريها العديد من طواقم الإنقاذ بمنطقة سقوط الطائرة في بحر "جاوة" قبالة سواحل منطقة كراوانغ بإقليم جاوة الغربية، أسفرت عن انتشال 24 جثة.

المصادر نفسها ذكرت أن جثامين الضحايا تم نقلها إلى مستشفى الشرطة بالعاصمة جاكرتا، وأن مدير المستشفى المذكور، موسيافاك، قال إن الجثث ممزقة إلى أشلاء، وإن الكيس الواحد من الممكن أن يكون فيه أكثر من ضحية.

مسؤولو المستشفى تلقوا معلومات من 132 عائلة أقارب الضحايا، في إطار جهودهم لتحديد هوية أصحاب هذه الجثث، مناشدين أقارب بقية الضحايا القدوم إلى المستشفى من أجل تسريع عملية الحصول على المعلومات اللازمة.

و واصلت يوم الثلاثاء فرق البحث والإنقاذ أعمالها من خلال الغواصين وغيرهم من الفنيين، من أجل الوصول إلى جسم الطائرة، لا سيما بعد الوصول إلى أجزاء منها.

والاثنين، ذكرت إدارة الطيران المدني في إندونيسيا في بيان لها، أن الطائرة اختفت عن شاشات الرادار، وفقد الاتصال بها بعد دقائق من إقلاعها، وتأكدت فرق البحث من تحطمها في البحر.

وكانت رحلة الطائرة "جي تي 610" متجهة في رحلة داخلية من العاصمة جاكرتا إلى مدينة "بانغكال بينانج" الواقعة في جزيرة سومطرة (شمال)، وعلى متنها 188 شخصا، بحسب ما أعلنته وزارة النقل الإندونيسية.

وبحسب موقع "فلايت رادار 24" الذي يتتبع حركة الطائرات المدنية والتجارية حول العالم، فإن الطائرة المنكوبة هي من طراز "بوينغ 737 ماكس 8"، وتعد طائرة حديثة نسبيا.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,256,599

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"