الفيفا يبحث إقامة كأس العالم الموسعة في 2022

قال جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اليوم (الأربعاء)، إن الاتحاد يبحث في إمكانية زيادة عدد الفرق المشاركة في كأس العالم 2022 في قطر وتقاسم حق استضافة النسخة الموسعة مع دول أخرى في المنطقة.

وقرر الفيفا هذا العام زيادة عدد الفرق المشاركة في كأس العالم 2026، التي ستقام في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، من 32 إلى 48 فريقا، بينما ترك الباب مفتوحاً أمام زيادة العدد في النسخة المقرر إقامتها في قطر بعد 4 سنوات.
وقال إنفانتينو في كلمة أمام الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم: «لقد قررنا زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم من 32 إلى 48 فريقا وهذا سيحدث في 2026».
وأضاف: «هل هذا سيحدث في 2022؟ نحن نبحث ذلك ولو كان ممكنا فلم لا؟»
وقال إنفانتينو إن النسخة الموسعة لكأس العالم ستشهد زيادة عدد مقاعد آسيا لتصبح 8.5 ارتفاعا من 4.5 مقعد.
وأضاف رئيس الفيفا: «يجب أن نرى ما إذا كان ذلك ممكنا، إذا كان شيئا من الممكن تنفيذه. نتناقش مع أصدقائنا القطريين وأيضا مع أصدقاء آخرين في المنطقة ونأمل في حدوث ذلك».
وتابع إنفانتينو: «لو لم يحدث ذلك سنكون قد حاولنا. سنحاول لأننا دائما نريد تجربة تنفيذ الأشياء بأفضل طريقة».
ونالت قطر حق استضافة كأس العالم قرب نهاية 2010، وكانت تخطط لاستضافة النهائيات بمشاركة 32 فريقا.
وأكد إنفانتينو أن زيادة عدد المنتخبات المشاركة في 2022 سيتطلب التعاون في التنظيم من دول أخرى في المنطقة.
كما أكد إنفانتينو مرة أخرى رغبته أيضا في زيادة عدد الفرق المشاركة في كأس العالم للأندية، وقال إن الفيفا يريد أن يجعلها «بطولة حقيقية». وأضاف: «نريد أن تستهدف كل الأندية في العالم هذه البطولة لأننا نمتلك اهتماما عالميا والكل سيستفيد، ليس فقط من الناحية المالية».

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,783,154

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"