فرنسا تحقق في ولادة أطفال دون أطراف

فتحت السلطات الفرنسية تحقيقا على مستوى الدولة في حالات ولادة أطفال دون الأطراف العليا جزئيا أو كليا في عدد من مناطق البلاد في الآونة الأخيرة.

وستحقق فرنسا في حوالي 20 حالة ولادة أطفال دون أيد أو أذرع أو أصابع في 3 مناطق، وهي إقليم "آين" التابع لمنطقة رون ألب شرقي البلاد القريبة من الحدود مع السويسرا، ومنطقة بريتاني في الشمال الغربي وإقليم لوار الأطلسية الواقع على الساحل الغربي لفرنسا، في فترة بين 2000 و2014.

وأثارت التقارير قلقا لدى مسؤولي الصحة العامة في فرنسا من أن تكون ولادة أطفال بعيوب في الأطراف العليا ناجمة عن تلوث الغذاء أو الماء أو الهواء، ربما  بمبيدات الحشرات. 

وكانت السلطات شرعت منذ فترة بالتحقيق في تلك الولادات بتشوهات جسدية، حيث حققت في 12 حالة، لكنها أغلقت الملف بعد أن عجزت عن تحديد السبب، لتستأنفه الآن على مستوى الدولة بعد تسجيل 11 حالة جديدة بدءا من العام 2000.

وقالت وزيرة الصحة لفرنسية، أنييس بوزين، إن النتائج الأولية للتحقيق ستنشر في كانون الثاني/يناير المقبل، متوقعة أن يكون معقدا للغاية.

وأضافت: "أريد أن أعرف وأعتقد أن فرنسا كلها تريد أن تعرف.. قد يكون السبب عاملا بيئيا.. قد يكون ذلك بسبب ما تأكله أو تشربه أو تتنفسه تلك النساء".

وتعيد القضية إلى الذاكرة فضيحة عقار الثاليدوميد الذي استخدمته النساء الحوامل في الخمسينات وأوائل الستينات دواء ضد الغثيان الصباحي وعقارا منوما دون معرفة أنه يسبب تشوهات خلقية.

ويتراوح عدد ضحايا الثاليدومين من 8 آلاف إلى 12 ألفا ولدوا بين عامي 1956 و1962 في شتى أنحاء العالم.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,783,140

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"