بلومبرغ: الولايات المتحدة تمنح 8 دول استثناءات من عقوبات إيران

نقلت وكالة بلومبرغ اليوم الجمعة عن مسؤول أميركي قوله إن حكومة الولايات المتحدة وافقت على السماح ل8 دول بالاستمرار في شراء النفط الإيراني بعد إعادة فرض عقوبات على طهران من الأسبوع المقبل.

وأشار التقرير إلى أن الدول الثماني بينها كوريا الجنوبية، الحليف المقرب من الولايات المتحدة، واليابان والهند التي تعتمد كثيرا على الإمدادات الإيرانية.

وظل زبائن النفط الإيراني الكبار، وجميعهم في آسيا، يسعون للحصول على استثناءات من العقوبات تسمح لهم بالاستمرار في شراء بعض الخام من الجمهورية الإسلامية.

وقالت بلومبرغ إن قائمة بجميع الدول التي ستحصل على استثناءات من المتوقع أن تعلن رسميا يوم الاثنين.

ولم يصدر تعليق فوري من البيت الأبيض. ولم ترد وزارة الخارجية الأميركية على طلب للتعقيب.

وقال أوليفر جاكوب من بتروماتريكس للاستشارات ”8 أكثر بكثير مما توقع أي شخص... على الرغم من الحديث القاسي، فإن منح الكثير من الاستثناءات على هذا النحو يعطي لإيران طوق نجاة“.

وتستعد الولايات المتحدة لفرض عقوبات جديدة على قطاع النفط الإيراني اعتبارا من يوم الاثنين بعدما انسحبت واشنطن من اتفاق نووي بين طهران وقوى دولية أخرى في وقت سابق من العام الجاري.

ومن غير الواضح كم حجم الخام الذي سيُسمح لتلك الدول بشرائه من إيران، التي انخفضت صادراتها النفطية من متوسط يزيد عن 2.5 مليون برميل يوميا إلى نحو 1.5 مليون برميل يوميا في الأسابيع الأخيرة.

وقال بنك غولدمان ساكس إنه يتوقع أن تهبط صادرات النفط الخام الإيرانية إلى 1.15 مليون برميل يوميا بحلول نهاية العام.

وقالت إيران يوم الجمعة إن التقرير بشأن الإعفاءات يظهر أن هناك حاجة للخام الإيراني.

ونقل التلفزيون الرسمي عن علي كاردور نائب وزير النفط الإيراني قوله إن ”الإعفاءات التي منحت لتلك الدول تظهر أن السوق بحاجة للنفط الإيراني وأنه لا يمكن سحبه من السوق... لا أعرف ما إذا كانت تلك الإعفاءات دائمة أم مؤقتة“.

وأبلغ مسؤول صيني رويترز بأن المباحثات مع حكومة الولايات المتحدة جارية وبأن من المتوقع أن تكون هناك نتائج خلال اليومين القادمين.

وقال كلايتون آلن من هايت سيكيوريتيز في مذكرة يوم الجمعة ”نعتقد أن ترمب سيوافق على استيراد الصين بعض الكميات، على نحو يماثل المعاملة التي تتلقاها الهند وكوريا الجنوبية“.

وأحجمت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية عن التعليق، بينما لم يتسن الاتصال على الفور بمسؤولين من اليابان للحصول على تعقيب.

ومن بين الدول التي كانت تسعى للحصول على استثناء من العقوبات الأميركية على إيران تركيا. وقالت وزارة الطاقة التركية يوم الجمعة إنها لم تتلق إخطارا مكتوبا بشأن أي استثناء.

بيد أن محللين قالوا إن أي استثناءات محتملة من العقوبات النفطية الإيرانية ستكون مؤقتة على الأرجح.

وقال آلن ”قد تستخدم الولايات المتحدة الاستثناءات للمضي في التنفيذ بتؤدة، لكن تلك الاستثناءات لن تطبق إلى ما لا نهاية“.

ومن بين الدول الأخرى الوثيقة الصلة بنظام الطاقة الإيراني العراق، الذي يستورد الغاز عبر خط أنابيب. وتستورد دولة الإمارات العربية المتحدة كميات كبيرة من الوقود الإيراني لتزويد السفن به، في حين تستورد مصر النفط من إيران لضخه عبر خط أنابيب سوميد.

وكانت روسيا تخطط لاستيراد النفط من طهران، لكن لم يتم تنفيذ أي مشروعات كبيرة في هذا الشأن.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,779,211

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"