أميركا ترجّح انتحار شقيقتين سعوديتين بنيويورك.. لهذا السبب

 قالت شرطة نيويورك، يوم الجمعة، إنها ترجح انتحار شابتين سعوديتين عثر على جثتيهما قبل أسبوع على ضفة نهر هدسون الصخرية في مانهاتن، مربوطتين معا بشريط لاصق حول الخصر والكاحل.

وقال ديرموت شيا كبير المحققين في شرطة نيويورك في مؤتمر صحفي، إن الأختين تالا فارع (16 عاما) وروتانا فارع (23 عاما) اللتين كانتا تعيشان في فرجينيا، "نزلتا إلى المياه وهما على قيد الحياة" على الأرجح، وقيل إنهما فضلتا الانتحار على العودة للسعودية.

ولفت تقرير أولي لشرطة نيويورك أن المحققين عثروا على الماء في رئتي الفتاتين لكن لم تظهر آثار صدمة على جسديهما.

ووفقا للتشريح فإن الفتاتين كانتا مقيدتين من قدميهما وخصرهما لحظة العثور عليهما جثتين بنهر هدسون.

وأضاف شيا: "في هذه المرحلة ليست لدينا أي معلومات موثوقة تشير إلى ارتكاب أي جريمة في نيويورك.. لكن الأمر يخضع للتحقيق".

وقال إن مصادر في فرجينيا قالت لمحققين، إن الشابتين "فضلتا إيذاء نفسيهما والانتحار على العودة للسعودية". وعثر أحد المارة على جثتي الشابتين في 24 تشرين الأول/أكتوبر.

واعتمد محققون على شهادات الشهود وأدلة مصورة ومشتريات الأختين عبر بطاقات الائتمان للتوصل إلى فكرة عدم وجود شبهة للقتل في وفاتهما.

وكان يوم 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 آخر مرة يشاهد فيها فرد من الأسرة الشابتين في فرجينيا. وقال شيا إنهما أقامتا في مأوى لضحايا العنف المنزلي حتى نهاية آب/أغسطس، ثم وصلتا فيما يبدو إلى نيويورك في الأول من أيلول/سبتمبر قبل أن تقيما في عدد من "الفنادق الفاخرة".

ولم يتم بعد تحديد سبب الوفاة رسميا.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,790,630

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"