المبعوث الأميركي الخاص بإيران يطمئن العالم ويكشف خسائر طهران

قال المبعوث الأميركي الخاص بإيران، براين هوك، يوم الاثنين، إن عقوبات بلاده على إيران لن تلحق أضرارا بأسواق النفط العالمية، ومؤكدا على أن نظام الملالي تكبد خسائر مالية فادحة خلال الأشهر الماضية.

وأضاف هوك في تصريحات صحفية، في اليوم الأول من بدء سريان الحزمة الثانية من العقوبات الأميركية التي تستهدف بصورة رئيسية قطاع الطاقة الإيراني، أن العقوبات لن تؤدي إلى ارتفاع في أسعار النفط عالميا، وفق ما أوردت وكالة "رويترز" للأنباء.

وكشف عن خسارة النظام الإيراني لنحو ملياري دولار أميركي من عائدات النفط منذ آيار/مايو الماضي، وهو الشهر الذي أعلنت فيه إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، انسحابها من الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وقال "لقد أخرجنا مليون برميل (من النفط) من السوق وهذا وحده سيقلص إيرادات النظام الإيراني النفطية بملياري دولار".

وأشار إلى أن أكثر من مئة شركة كبرى، انسحبت من السوق الإيرانية من جراء العقوبات.

 وأكد الدبلوماسي الأميركي أن العائق الأكبر أمام توصيل المساعدات الإنسانية للشعب الإيراني هو النظام الإيراني نفسه.

وتابع :"النظام الإيراني ينفق الأموال على مغامراته الخارجية ودعم حلفائه في المنطقة عوضا عن شعبه"، مضيفا " لا يريدون (نظام الملالي) لشعبهم أو المجتمع الدولي معرفة أين تذهب هذه الأموال".

وقال إن البنوك الدولية تخشى التعامل مع إيران بسب انتشار الفساد في النظام المصرفي هناك، مبينا "هذا الفساد غرضه التغطية على كيفية إنفاق النظام للأموال".

واعتبر المبعوث الأميركي أن الشعب الإيراني سأم من سوء الإدارة الاقتصادية لبلاده على مدى 39 عاما، موضحا أن"النظام الإيراني ينفق الأموال في لبنان والعراق وسوريا واليمن بدلا من إنفاقها على شعبه، ولذلك رفع المتظاهرون الإيرانيون لافتات تقول: استثمروا هنا وليس في سوريا".

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,792,995

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"