الإعلانات تضع "فيسبوك" في مواجهة مع بريطانيا

أحال مكتب مفوضة المعلومات البريطانية شركة فيسبوك إلى أكبر هيئة تنظيمية بموجب نظام البيانات الأوروبي للنظر في كيفية توجيه شبكة التواصل الاجتماعي للإعلانات ومراقبتها وعرضها على مستخدميها.

وتحقق المفوضة البريطانية إليزابيث دنهام في استخدام تحليلات البيانات للتأثير على السياسات بعد أن حصلت شركة كمبردج أناليتيكا الاستشارية على بيانات 87 مليون مستخدم لفيسبوك من أحد الباحثين. وعملت الشركة في حملة دونالد ترمب عندما كان مرشحا في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016.

وقال مكتب المفوضة في بيان الثلاثاء، إنه وجد في إطار هذا التحقيق مشاكل أكبر في فيسبوك أحالها إلى الهيئة المنظمة للبيانات في أيرلندا، وهي المشرف الرئيسي على فيسبوك في الاتحاد الأوروبي.

وقالت متحدثة باسم مكتب المفوضة إن المكتب علم بأمر إعلانات سياسية مزيفة على أكبر شبكة اجتماعية في العالم.

وذكرت دنهام في تقرير للبرلمان البريطاني نشر الثلاثاء "لا يمكن للمواطنين أن يختاروا من يصوتون له بوعي حقيقي إلا إذا كانوا متأكدين من أن هذه القرارات لم تخضع للتأثير بشكل غير ملائم".

وأضافت "رصدنا استخفافا خطيرا بالخصوصية الشخصية للناخبين".

ولم ترد فيسبوك أو هيئة حماية البيانات الأيرلندية بعد على طلبات للتعقيب.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,779,306

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"