احتجاجات واسعة بالولايات المتحدة لحماية تحقيق مولر

نظم مجموعات في الولايات المتحدة عددا من الاحتجاجات على مستوى البلاد، يوم الخميس؛ لمطالبة الرئيس دونالد ترمب بعدم اتخاذ أي إجراء لعرقلة تحقيق دائر حول ما يتردد عن تدخل روسيا لمساعدته على الفوز بالانتخابات الرئاسية عام 2016.

ودعا منظمو الاحتجاجات بقيادة جماعة (موف أون) المواطنين إلى التجمع في مختلف المدن، الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي، في مسعى لحماية التحقيق الذي يقوده المحقق الخاص روبرت مولر. وتُنظم الاحتجاجات تحت شعار (لا أحد فوق القانون).

وفي نيويورك، تجمع المئات في منطقة السكوير تايمز، مطالبين بعدم التدخل بتحقيق السيد مولر.

وجاءت الدعوة للاحتجاجات ردا على قرار ترمب، يوم الأربعاء، بإقالة وزير العدل جيف سيشنز، وتعيينه ماثيو ويتيكر مدير مكتب سيشنز وزيرا للعدل بالإنابة.

وكان سيشنز قد نأى بنفسه عن الإشراف على التحقيق الخاص بروسيا، لكن ويتيكر دعا إلى تقليص التحقيق.

وأعلن ترمب إقالة سيشنز بعد يوم من انتخابات التجديد النصفي للكونجرس، التي انتهت بفقدان حزبه الجمهوري السيطرة على مجلس النواب، واكتسابه مقاعد جديدة في مجلس الشيوخ.

وقالت حركة (موف أون) على موقعها: "عين دونالد ترمب صديقا له للإشراف على تحقيق ترمب-روسيا الذي يجريه المحقق الخاص"، وتعهدت بتنظيم احتجاج واحد على الأقل في كل ولاية.

وحدد مولر عددا من الأفراد والشركات الروسية يشتبه في تدخلهم في الانتخابات لمساعدة ترمب على الفوز، ويجري تحقيقا لمعرفة ما إذا كان أي من مسؤولي حملة ترمب قد تواطأ معهم. وينفي ترمب حدوث تواطؤ، ويرجع التحقيق إلى حملة تستهدفه.

وتحقق وزارة العدل بشكل منفصل في مدفوعات قيل إنها قدمت خلال الحملة لنساء أقمن علاقات مع ترمب، وذلك لإسكاتهن.

ولطالما وجه ترمب انتقادات حادة إلى سيشنز؛ بسبب ابتعاده عن الإشراف على التحقيق الخاص بروسيا.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,779,215

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"