تحطم مقاتلة أميركية جنوب اليابان

تحطمت مقاتلة أميركية من طراز "إف ايه-18" في بحر الفلبين قبالة سواحل جزيرة أوكيناوا جنوب اليابان، خلال تدريبات روتينية.

وأشارت قناة NHK اليابانية إلى أنه تم إنقاذ كلا الطيارين اللذين كانا على متنها وإعادتهما إلى حاملة الطائرات "رونالد ريغان".

من جانبها، أكدت البحرية الأميركية تحطم مقاتلتها وقالت إنها "تعرضت لمشكلة ميكانيكية أثناء عمليات روتينية".

وأشارت إلى أنه "تم إنقاذ الطيارين وهما في حالة جيدة، والتحقيق يجري للوقوف على ملابسات الحادث".

جدير بالذكر أن هذا الحادث ليس الأول من نوعه، فقد شهدت سواحل جزيرة أوكيناوا مطلع العام الجاري تحطم "إف-15" وهليكوبتر تابعة لمشاة البحرية الأميركية، وقبل ذلك سقطت نافذة زجاجية من إحدى الطائرات العسكرية في ملعب مدرسة في الجزيرة.

وألّبت هذه الحوادث التي تشهدها الجزيرة، إضافة إلى ارتكاب بعض أفراد الجيش الأميركي جرائم جنائية بحق مواطني أوكيناوا، مشاعر اليابانيين الرافضين للوجود الأميركي في بلادهم.

وتستضيف الجزيرة اليابانية التي تتمتع بموقع استراتيجي في بحر الصين الشرقي، نحو 30 ألف جندي أميركي يعيشون ويعملون في قواعد عسكرية تغطي خمس مساحة الجزيرة.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,626,434

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"