حملة للسخرية من ترمب "الخائف من البلل"

انضم الجيش الفرنسي إلى قائمة "الساخرين" من الرئيس الأميركي دونالد ترمب، على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد أن اعتذر عن حضور احتفال بذكرى الجنود الأميركيين الذين قتلوا في الحرب العالمية الأولى، بسبب "المطر".

وكان البيت الأبيض قد قال إن ترمب لم يتمكن من حضور احتفال بذكرى الجنود وأفراد مشاة البحرية الأميركية الذين قتلوا في الحرب العالمية الأولى في المقبرة الأميركية في فرنسا، بعد أن حال المطر دون وصوله إلى المكان.

وكان مقررا أن يحيي ترمب، برفقة زوجته ميلانيا، ذكرى الجنود الأميركيين في احتفال في مقبرة إن-مارن الأميركية في بيلو التي تبعد نحو 85 كيلومترا عن باريس، لكن أمطارا خفيفة متواصلة وسحابة منخفضة حالت دون وصول طائرته الهليكوبتر إلى المقبرة.

وتسبب غياب ترمب عن الاحتفال في الدقيقة الأخيرة، في انتقادات واسعة له على مواقع التواصل الاجتماعي، ذهبت إلى حد اعتبار الغياب "إهانة في حق جنود بلاده".

من جانبه، نشر الجيش الفرنسي، على حسابه الرسمي في تويتر، تغريدة وصفت بالساخرة من "عذر ترمب".

وجاء في التغريدة، التي أرفقت بصورة لجندي يزحف على الأرض متحديا الأجواء الماطرة، عبارة "هناك مطر، لكن لا بأس.. سنظل متحمسين #MondayMotivation".

كما انتشرت تعليقات ساخرة من ترمب على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ قال أحدهم: "رئيسنا مستعد هو الآخر لمواجهة المشاكل.. لكن حتى يتوقف هطول الأمطار".

وقام مستخدم بنشر صور للرئيس الأميركي السابق باراك أوباما وهو يحضر بعض الفعاليات ويلقي خطابات في أجواء ماطرة، إذ ظهر في صورة وهو يلقي خطابا تحت المطر الشديد دون أن يحمل مظلة.

وعلق عليها بالقول: "أحب الرؤساء الذين لا يخافون من المطر، ويعرفون كيف يفتحون ويغلقون المظلة".

وأضاف: "كان لدى موظفي الرئيس أوباما خطط طوارئ إذا لم تستطع مروحيته الطيران. ليس لديك أي عذر لعدم احترام أولئك الذين قدموا التضحيةالأكبر"، وفق ما ذكر موقع "إندبندنت".

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,496,428

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"