أسرة وأصدقاء خاشقجي يؤدون صلاة الغائب عليه

الصورة: الآلاف يؤدون صلاة الغائب على المرحوم خاشقجي في جامع الفاتح بإسطنبول.

أدى أفراد أسرة جمال خاشقجي وأصدقاؤه صلاة الغائب اليوم الجمعة في السعودية وتركيا على روح الصحفي السعودي الذي قتله أفراد من حكومة بلاده في قضية أثارت غضبا دوليا وتسببت في أزمة للمملكة.

وشارك عشرات الآلاف من المصلين في الحرم المكي والمسجد النبوي في المدينة المنورة، مسقط رأس خاشقجي، في أداء صلاة الغائب على الفقيد رغم أن الإمامين لم يذكراه بالاسم.

وفي اسطنبول رفع المصلون أيديهم بالدعاء له خارج مسجد الفاتح. وتلا الإمام آيات من القرآن تحت خيمة نصبت لحماية المجتمعين من الأمطار فيما نعى أصدقاء خاشقجي فقيدهم.

ويشير قرار إقامة صلاة الغائب على خاشقجي إلى أن أسرته لا تتوقع استعادة رفاته.

والتقى صلاح نجل خاشقجي بالملك وولي العهد في الرياض الشهر الماضي لتلقي العزاء هو وبعض الأقارب. وغادر صلاح بعد ذلك إلى واشنطن بعد رفع حظر سفره وقال لشبكة (سي.إن.إن) الإخبارية في الخامس من نوفمبر تشرين الثاني إنه يريد دفن والده في المدينة مثل باقي أفراد العائلة.

وقال صلاح وقتها ”إننا فقط بحاجة للتأكد أنه يرقد في سلام... ما زلت حتى الآن لا أصدق أنه مات“.

وكانت خديجة جنكيز خطيبة خاشقجي قد دعت الأسبوع الماضي المسلمين حول العالم لإقامة صلاة الغائب على روحه. وخديجة هي باحثة تركية وانتظرت خاشقجي خارج القنصلية في اسطنبول لساعات يوم مقتله وهي التي أبلغت السلطات ووسائل الإعلام بأنه لم يخرج أبدا من مقر القنصلية.

ونشرت خديجة يوم الخميس صورة لخاشقجي التقطها لنفسه في المسجد النبوي وكتبت تعليقا عليها يقول ”العزيز جمال.. أرقد في سلام. نلتقي في الجنة إن شاء الله“.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,938,433

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"