العلم يبرئ "الشيبس" من الكوليسترول ويؤكد فوائده

كشفت دراسة حديثة أن رقائق البطاطس المقلية "الشيبس" لا تحتوي الكوليسترول، وأن مكوناتها ليست بذلك الضرر الذي يتخيله كثيرون، مع التأكيد على عدم الإكثار منها.

وذكرت الدراسة التي نشر نتائجها موقع "هيلثي إيتنغ" (الأكل الصحي) أن كمية قليلة من الرقائق، أقل من 15 قطعة، يمكن أن تكون ذات قيمة غذائية للجسم، إذ تمده بالملح والدهون اللازمة وبسعرات حرارية قليلة.

وتشير المعلومات الغذائية المدونة على أن كيسا من "الشيبس" فيه أقل من 15 شريحة، يحتوي على ما يقرب من 154 سعرة حرارية، و135 ملليغرام من الملح، وهو 10% من الكمية الموصى بها يوميا.

وتحتوي الكمية نفسها من شرائح البطاطس المقرمشة على 5% من الكمية اليومية من حمض الفوليك وفيتامينات C وK، بالإضافة إلى 10% أو أكثر من البوتاسيوم وفيتامينات E وB-6.

وتعد الدهون الغذائية التي يحتويها "الشيبس" ضرورية لامتصاص بعض العناصر الغذائية، وإذ ما تناولتها فلن تحصل على الأرجح على أي كوليسترول، لأن الزيوت النباتية المستخدمة لصنعها خالية من الكوليسترول.

وتحتوي رقائق "الشيبس" العادية على 10 غرامات من الدهون الكلية في الأوقية الواحدة، في حين أن العلامات التجارية ذات المنخفضة الدهون تحتوي على 6 إلى 7 غرامات فقط.

وعلى الرغم من التأكيد على عدم خطورة "الشيبس" على الصحة العامة للجسم، إل أن الخبراء يوصون بعدم الإكثار منه، وكذلك عدم الاعتماد عليه لوحده في الحصول على العناصر الأساسية المغذية.

تجدر الإشارة إلى أن رقائق البطاطس المخبوزة، والتي لا يتم معالجتها بالزيوت، تبقى منخفضة الدهون في الإجمالي مقارنة مع غيرها، وفي نهاية المطاف عليك بمراجعة مكونات أكياس وعبوات "الشيبس" للتأكد من أنها مناسبة لصحتك.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,790,570

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"