غضب أردني... عمان ليست تل أبيب

أثار تصوير مقاطع من فيلم إنتاج شبكة "نتفليكس" الأميركية، في عمان، غضب كثير من الأردنيين.

وكتبت القناة "13" العبرية، مساء أمس الجمعة، أن تصوير فيلم أميركي في الأردن أثار غضب نشطاء أردنيين، نتيجة لتصوير مشاهد في العاصمة الأردنية، عمان، على أنها في مدينة تل أبيب الصهيونية، ما دفع هؤلاء النشطاء إلى تنفيذ اعتصام في محيط مواقع التصوير.

وذكرت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني أن النشطاء الأردنيين كتبوا "كيف نشجع الكيان الصهيوني في عمان"، داعين لوقف تصوير الفيلم، مشيرين إلى أن ذلك يدخل في باب التطبيع والترويج للكيان الصهيوني.

وأفادت القناة العبرية بأن الفيلم الأميركي قام بوضع لافتات على شوارع عربية باللغة العبرية، وكذلك لوحات رقمية للسيارات، تشبه نظيرتها الصهيونية، وهو ما دفع المواجهون للتطبيع في الأردن إلى تنظيم مظاهرات مستمرة بالقرب من موقع التصوير.

وأوردت القناة العبرية أن الشركة الأميركية تصور في أكثر من 53 موقع في الأردن، وبأن التصوير بدأ قبل يومين، وبأن منتجي الفيلم طلبوا من مواطنين أردنيين ارتداء ملابس الجيش الصهيوني، لكنهم رفضوا، وقررا تنظيم وقفة احتجاجية، مساء يوم، السبت.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,447,048

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"