إجلاء الآلاف في غواتيمالا بعد تجدد ثورة بركان فويغو

قال مركز كونريد الوطني لمواجهة الكوارث في غواتيمالا، إن السلطات أجلت ما يقرب من 4000 شخص، يوم الاثنين، من المناطق المحيطة ببركان فويغو الذي تجددت ثورته بقوة الليلة الماضية.

وقال مسؤولو المركز للصحفيين، إن البركان أطلق حمما خطيرة وسحبا من الرماد والغاز في ساعة مبكرة من صباح يوم الاثنين، وإنه جرى إيواء ما يزيد على 2000 شخص حتى الآن، ولم ترد حتى الآن أية تقارير عن وقوع مصابين، وفقا لـ"رويترز".

لكن خوان بابلو أوليفا، مدير المعهد الوطني للزلازل والبراكين والأرصاد الجوية، قال إن البركان ربما يبعث بمزيد من الرماد والحمم البركانية.

وأسفر ثوران بركان فويغو، الذي اندلع في شهر حزيران/يونيو عن مقتل ما يزيد على 190 شخصا.

وهذه هي الثورة الخامسة خلال العام الحالي لهذا البركان، الذي تقع فوهته على ارتفاع 3763 مترا، وهو أحد أكثر البراكين نشاطا في أميركا الوسطى، ويقع البركان على بعد نحو 30 كيلومترا جنوب غواتيمالا سيتي.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,264,353

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"