غراهام: دعم قوي في الكونغرس لفرض عقوبات تشمل أفرادا من الأسرة الحاكمة السعودية

قال السيناتور الجمهوري ليدنسي غراهام، يوم الثلاثاء، إن هناك دعما قويا في داخل الكونغرس الأميركي لعقوبات جادة على المملكة العربية السعودية تشمل “الأفراد المعنيين في الأسرة الحاكمة”.

وغراهام حليف لترمب، وتأتي تصريحاته بعد ساعات من تأكيد ترمب على دفاعه عن الرياض بشأن مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، الذي كان مقيما في الولايات المتحدة، على الرغم من أن المخابرات المركزية الأميركية خلصت إلى أن ولي العهد السعودي هو من أمر بقتله.

وقال غراهام، في تغريدات نشرها على حسابه في موقع تويتر، “أعتقد اعتقادا راسخا أنه سيكون هناك دعم قوي من الحزبين (الديمقراطي والجمهوري) للعقوبات الجدية ضد المملكة العربية السعودية، بما في ذلك أعضاء في العائلة المالكة، لهذا العمل الهمجي الذي يتحدى جميع الأعراف المتحضرة”.

وأضاف قائلا “في حين أن المملكة العربية السعودية حليف استراتيجي، فإن سلوك ولي العهد- بطرق متعددة- أظهر عدم احترام للعلاقة بيننا، وجعله، في رأيي، أشد تسميما”.

وتابع القول “أدرك تمامًا أنه يتعين علينا التعامل مع الجهات الفاعلة السيئة والمواقف غير المثالية على الساحة الدولية. إلا أنه حين نفقد صوتنا الأخلاقي، فإننا نفقد أقوى أصولنا”.

وكان ترمب قال، يوم الثلاثاء، إنه سيظل “شريكا راسخا” للسعودية بغض النظر عن قضية خاشقجي. وتابع “بصفتي رئيساً للولايات المتحدة، أعتزم أن أضمن، في عالم خطير جداً، مواصلة أميركا الدفاع عن مصالحها القومية والتصدي بقوة للبلدان التي ترغب في الإضرار بنا؛ ببساطة شديدة نطلق على هذا شعار أميركا أولًا”.

وقال “سأتخذ قرارات تتطابق مع مصالحنا الأمنية، والكونغرس له الحرية في اتخاذ مسار آخر”.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,113,185

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"