عاصفة استراليا الترابية: السلطات تعلن حالة التأهب الصحية في سيدني

غطت عاصفة ترابية عملاقة المناطق في جنوب شرق أستراليا، وتحولت السماء إلى اللون البرتقالي ما أثار المخاوف من ارتفاع معدلات التلوث وتضرر جودة الهواء.

وأصدرت السلطات إنذارا بحالة تأهب صحي عامة في مدينة سيدني، اليوم الخميس، مع بداية وصول عاصفة الغبار التي يبلغ نطاقها 500 كم.

وحجبت العاصفة الرؤية في مناطق أخرى في نيو ساوث ويلز.

وقالت السلطات إن العاصفة كانت مدفوعة برياح قوية تحملت بالغبار بعد مرورها على التربة الجافة.

وأدى الجفاف إلى تفاقم المشكلة، بعد أن ضرب كامل ولاية نيو ساوث ويلز منذ آب/أغسطس الماضي، وفقا لبيانات مكتب الأرصاد الجوية الأسترالي.

وحث المسؤولون الصحيون السكان على البقاء في منازلهم، لا سيما الأطفال وكبار السن والذين يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي.

وقال أحد سكان بلدة بروكين هيل، التي تبعد 1100 كيلومتر غربي سيدني، إن الغبار استمر لساعات يوم الأربعاء.

وقال مات وايتلوم "كانت الرياح قوية جدا لدرجة أنه كان يتوجب عليك أن تمسك باب السيارة مفتوحا أو قد يرتطم بوجهك، كما ان الجو ملئ بالغبار الذي يدخل في العين."

ويقول خبراء الأرصاد الجوية إنه لم يتضح بعد مدى حدة تأثير العواصف الترابية على سيدني.

ومع ذلك، هناك بالفعل مقارنات مع عاصفة ترابية شديدة غطت المدينة في عام 2009.

وتسببت العواصف الترابية في هذا الوقت لإصابة المئات بمشكلات في التنفس وأوقفت حركة الطيران وأجبرت الطائرات على الهبوط.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,256,358

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"