زلزال يودي بحياة 2 ويصيب 50 عراقيا ومئات الإيرانيين

ارتفع عدد الضحايا الذين سقطوا في العراق إلى قتيلين و50 جريحا؛ جراء الزلزال الذي ضرب إيران مساء الأحد، وامتد تأثيره إلى مناطق في الكويت والعراق.

وقال مسؤول الشؤون الإنسانية في محافظة السليمانية، شمال العراق، بستون جاليي، للأناضول، إن شخصين لقيا مصرعهما في منطقة "كريمان" جراء الزلزال.

وأشار جاليي إلى إصابة 50 شخصا جراء الزلزال في المنطقة القريبة من حدود إيران.

وفي وقت سابق، أعلن مركز التنسيق المشترك للأزمات التابع لوزارة داخلية إقليم شمال العراق، أن شخصا لقي مصرعه وأصيب 43 آخرون (لم يوضح مدى خطورة إصاباتهم) في كرميان.

ووفق مديرية الأنواء الجوية والرصد الزلزالي العراقية، فإن مركز الزلزال الذي بلغت قوته 6.3 درجة على مقياس ريختر، يقع داخل إيران ويبعد 30 كيلومترا عن الحدود العراقية. 
وأضافت المديرية، في بيان، أن أغلب سكان المحافظات العراقية، شعروا بالزلزال الذي تبعه 15 هزة ارتدادية، تراوحت قوتها بين 3 و5 درجات، وأن سكان المناطق الحدودية شعروا به بقوة. 

413 مصابا

أعلن التلفزيون الإيراني الرسمي ارتفاع عدد مصابي الزلزال الذي ضرب محافظة كرمنشاه (شمال غرب) إلى 413 بينهم 15 في حالة حرجة.

وفي وقت سابق، أفاد مدير إدارة الطوارئ الإيرانية، بيرحسين كوليوند، عبر بيان، بارتفاع عدد مصابي الزلزال الذي وقع مساء الأحد، إلى 399.

فيما أفادت قناة "العالم" الإيرانية بإرسال 18 فريق إنقاذ لتقييم الخسائر في المناطق التي ضربها الزلزال. 

وذكرت وكالة "إرنا" الإيرانية الرسمية للأنباء، أن قوة الزلزال بلغت 6.4 درجة على مقياس ريختر.

بدورها، قالت هيئة المسح الأميركية إن مركز الزلزال يقع على بعد 20 كلم جنوب غرب بلدة سربل ذهاب، وبلغت قوته 6.3 على مقياس ريختر، وبعمق 10 كلم. 

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية للأنباء عن مركز رصد الزلازل التابع لجامعة طهران، عبر بيان، أن مدينتي "قصر شيرين" و"سربل ذهاب" بمحافظة كرمنشاه، شهدتا هزتين ارتداديتين بقوة 4.4 و4.1 درجة على مقياس ريختر.

وأضاف المركز أن سكان محافظات أذربيجان الشرقية وأذربيجان الغربية وخوزستان وهمدان، الواقعة غربي إيران، شعروا بالزلزال.  

وهرع سكان تلك المحافظات إلى الشوارع والمتنزهات خوفا من هزات ارتدادية. 

وفي الكويت، أعلنت الشبكة الوطنية لرصد الزلال (حكومية) أن سكان البلاد شعروا بالهزة التي ضربت الحدود الإيرانية العراقية. 

وقالت الشبكة، وفق وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا)، إن مركز الزلزال يبعد عن البلاد 560 كم، وعلى عمق 10 كم، من دون حديث عن خسائر. 

وضرب زلزال، بقوة 7.2 على مقياس ريختر، في 12 تشرين الثاني/ نوفمبر 2017، المنطقة الحدودية بين العراق وإيران، وشعر به سكان مناطق في تركيا والكويت والسعودية. 

وفي الأشهر اللاحقة، تعرضت المناطق الحدودية مع إيران لعشرات الهزات الارتدادية، تراوحت قوتها من 2.5 الى 5.5 درجة على مقياس ريختر. 

وأسفرت تلك الزلازل والهزات الارتداية عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في إيران والعراق. 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :120,533,371

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"