واشنطن تصادق على مشروع قانون يعاقب من يهدد أمن العراق

صادق مجلس النواب الأميركي على مشروع قانون يطلب فيه من الإدارة الأميركية فرض عقوبات على إيران والميليشيات التابعة لها وجميع التنظيمات الإرهابية التي تهدد أمن العراق واستقراره.

ووفقاً للقانون فإن كلا من ميليشيات "عصائب أهل الحق" و"كتائب حزب الله" سيكونان تحت طائلة هذه العقوبات التي بموجبها يتم تجميد أموالهم وجميع مواردهم، إضافة إلى منع منح تأشيرات الدخول إلى الولايات المتحدة.

كما ونص المشروع على ضرورة أن يقوم الرئيس الأميركي بتحديد الأفراد والمجموعات في العراق التي يجب إدراجها على لائحة التنظيمات الإرهابية و فرض عقوبات عليها، وأيضا تقديم تقرير للكونغرس يفصل فيه هذه المجموعات.

كما يفرض المشروع على وزارة الخارجية الأميركية، إنشاء لائحة تتضمن التنظيمات المسلحة التي تتلقى الدعم من الحرس الثوري الإيراني.

ويمهد المشروع فرض عقوبات على جميع الفصائل الأفغانية والباكستانية التي تقاتل في سوريا إلى جانب نظام الأسد، والتي تمول من قبل النظام الإيراني.

وبحسب مشروع القانون، فإنه على مجلس الشيوخ أيضاً الموافقة على نسخة طبق الأصل من هذا المشروع قبل أن يتم إرساله إلى البيت الأبيض.

وكان مجلس النواب الأميركي أقر في وقت سابق تشريعاً لفرض عقوبات على عصائب أهل الحق التي يقودها قيس الخزعلي وحركة "النجباء" التي يتزعمها أكرم الكعبي، المنضويان ضمن ميليشيات "الحشد"، ضمن ما يعرف باسم "قانون عقوبات الإرهابيين المدعومين من إيران".

وكانت "عصائب أهل الحق" و"النجباء" بالإضافة إلى "كتائب حزب الله" العراقية شاركت في القتال إلى جانب النظام السوري منذ اندلاع الثورة السورية.

وتشكل "الحشد" عام 2014 بفتوى من المرجعية الشيعية بعد سيطرة تنظيم "داعش" على مساحات واسعة من العراق، ويتألف من فصائل شيعية معظمها على صلة وثيقة بإيران استغلت ظروف الحرب مع داعش لبقائها، وأقر البرلمان العراقي الحشد جزءاً من المنظومة الدفاعية العراقية العام الماضي.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,709,717

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"