ريال مدريد يستعيد توازنه ومانشستر سيتي ويوفنتوس يبتعدان في الصدارة

استعاد ريال مدريد نغمة الانتصارات في الليغا، بالفوز بهدفين دون رد على ضيفه فالنسيا، وابتعد مانشستر سيتي 5 نقاط عن منافسه المباشر ليفربول بفوزه على بورنموث، فيما واصل بوروسيا دورتموند انتصاراته وحفاظه على سجله خاليا من الخسارة.

 استعاد ريال مدريد توازنه بفوز بشق النفس على ضيفه فالنسيا 2-صفر السبت في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وسجل  الدنماركي دانيال فاس (8 خطأ في مرمى فريقه) ولوكاس فاسكيث (83) الهدفين.

ونفض ريال مدريد غبار هزيمته الأولى في عهد مدربه الجديد الأرجنتيني سانتياغو سولاري عندما مني بهزيمة مذلة وتاريخية خارج أرضه أمام إيبار السبت الماضي بثلاثية نظيفة، واستغل خسارة إسبانيول أمام مضيفه خيتافي لينتزع منه المركز الخامس برصيد 23 نقطة.

وخاض ريال مدريد المباراة في غياب لاعب وسطه الدولي البرازيلي كاسيميرو المصاب، فيما استبعد سولاري لاعب الوسط الدولي الألماني طوني كروس والمدافع الدولي البرازيلي مارسيلو.

ودخل النادي الملكي المباراة منتشيا بفوزه الكبير على مضيفه روما الإيطالي 2-صفر الأربعاء وتأهله إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا التي يحمل لقبها في الأعوام الثلاثة الأخيرة، لكنه عانى الأمرين للعودة إلى سكة الانتصارات محليا وكان قاب قوسين أو أدنى من السقوط في فخ التعادل على الأقل بالنظر إلى الخطورة التي شكلها فالنسيا خصوصا في الشوط الثاني.

وساهم حارس مرمى النادي الملكي الدولي البلجيكي تيبو كورتوا أيضا في فوز ريال مدريد بفضل تألقه أكثر من مرة في الحفاظ على نظافة شباكه خصوصا تصديه لانفراد مواطنه ميشي باتشواي في الدقيقة 80.

وافتتح ريال مدريد التسجيل بفضل النيران الصديقة عندما مرر المدافع الأيمن داني كارفاخال كرة عرضية أمام المرمى حاول فاس إبعادها برأسه لكنها عانقت شباك حارسه نيتو (8).

وكان ريال مدريد الطرف الأفضل في الشوط الأول وسنحت أمام مهاجميه أكثر من فرصة خصوصا الدولي الويلزي غاريث بايل (14 و29 و38) والفرنسي كريم بنزيمة (3 و37) دون أن ينجحا في تعزيز الغلة.

وتراجع أداء لاعبي ريال مدريد في الشوط الثاني أمام الاندفاع الهجومي الكبير للاعبي الضيوف الذين كانوا أقرب إلى هز الشباك في أكثر من فرصة أبرزها انفراد سانتي مينا (54) وباتشواي (80).

وأهدر ماركو أسينسيو، بديل بايل، فرصة حسم النتيجة من انفراد حيث سدد الكرة في جسم أحد المدافعين (73)، قبل أن يفعلها فاسكيث بتسديدة بيسراه من مسافة قريبة إثر تمريرة من بنزيمة (83).

- سلتا يزيد محن هويسكا-

زاد سلتا فيغو معاناة هويسكا عندما تغلب عليه 2-صفر السبت في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإسباني في كرة القدم.

وسجل ياغو أسباس الهدفين في الدقيقتين 38 و77 رافعا رصيده إلى 10 أهداف هذا الموسم فلحق بمهاجم جيرونا الدولي الأوروغوياني كريستيان ستوياني في صدارة لائحة الهدافين.

وهو الفوز الرابع لسلتا فيغو هذا الموسم والأول في مبارياته الأربع الأخيرة (تعادل وخسارتان)، فرفع رصيده إلى 17 نقطة وصعد إلى المركز الحادي عشر.

في المقابل، لم يذق هويسكا طعم الفوز منذ المرحلة الأولى عندما تغلب على مضيفه إيبار 2-1، فسقط بعدها في فخ التعادل 4 مرات، وخسر 9 مرات. وبقي هويسكا في المركز الأخير برصيد 8 نقاط.

وحذا ليغانيس حذو سلتا فيغو وعمَّق جراح مضيفه بلد الوليد عندما تغلب عليه 4-2.

وسجل اليوناني ديميتريوس سيوفاس (11) وأوسكار رودريغيز (42) والارجنتيني غويدو كاريو (66 و75) أهداف ليغانيس، وطوني فيا (50) والتركي إينيس أونال (90+3) هدفي بلد الوليد.

وحقق ليغانيس فوزه الثاني تواليا والرابع هذا الموسم فصعد إلى المركز الخامس عشر بفارق نقطة واحدة خلف بلد الوليد الذي مني بخسارته الثالثة في مبارياته الخمس الأخيرة التي لم يحقق فيها أي انتصار.

ولم تكن حال إسبانيول أفضل من هويسكا وبلد الوليد حيث مني بخسارته الثالثة تواليا والخامسة هذا الموسم عندما سقط أمام مضيفه خيتافي ب3 أهداف لخورخي مولينا (55) وخايمي ماتا (65) والبرتغالي فيتورينو أنطونيس (80).

وتجمد رصيد إسبانيول عند 21 نقطة ليتراجع الى المركز السادس، فيما عاد خيتافي لسكة الانتصارات التي غابت عنه في المباريات الثلاث الأخيرة وحقق انتصاره الخامس هذا الموسم فصعد إلى المركز السادس مؤقتا بفارق الأهداف أمام ريال مدريد وجيرونا.

وتستكمل المرحلة الأحد بلقاءات ريال بيتيس مع ريال سوسييداد، وجيرونا مع أتلتيكو مدريد، وبرشلونة مع فياريال، وألافيس مع إشبيلية، على أن تختتم الإثنين بلقاء ليفانتي مع أتلتيك بلباو.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,269,063

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"