5 مفقودين في تصادم طائرتين عسكريتين أميركيتين قبالة اليابان

قال مسؤولون أميركيون ويابانيون إن 5 من أفراد الجيش الأميركي فقدوا بعد اصطدام طائرتين تابعتين لمشاة البحرية الأميركية في الجو وسقوطهما في البحر قبالة سواحل اليابان اليوم (الخميس) خلال تدريب على إعادة التزود بالوقود.

وقالت وزارة الدفاع اليابانية، إن قواتها البحرية أنقذت 2 حتى الآن من بين 7 من مشاة البحرية الأميركية كانوا على متن الطائرتين وإحداهما من طراز هورنت إف / إيه 18 والأخرى من طراز هركيوليز كي سي - 130.
وأضافت الوزارة أن أحدهما في حالة مستقرة في قاعدة إيواكوني التابعة لمشاة البحرية، بينما عثر على الآخر بعد نحو 10 ساعات من التصادم ونقلته سفينة حربية يابانية.
وتواصلت مساعي البحث عن الخمسة الباقين.
وتعد حوادث الجيش الأميركي موضوعاً حساساً في اليابان خاصة بالنسبة لسكان أوكيناوا في الجنوب التي تضم معظم الوجود الأميركي في البلاد. وأثارت سلسلة عمليات هبوط اضطراري وسقوط أجزاء من طائرات عسكرية مخاوف تتعلق بالسلامة.
وقال وزير الدفاع الياباني تاكيشي إيوايا في مؤتمر صحافي: «الحادث مؤسف لكن تركيزنا حالياً ينصب على البحث والإنقاذ... سترد اليابان بالشكل الملائم فور الكشف عن تفاصيل الحادث».
وشكر السفير الأميركي في طوكيو ويليام هاجرتي الجيش الياباني على جهود البحث والإنقاذ وأكد أن الحادث وقع خلال تدريب على إعادة التزود بالوقود.
وقالت قوات مشاة البحرية في بيان إن الحادث وقع نحو الساعة الثانية صباحا بالتوقيت المحلي (17:00 بتوقيت غرينتش يوم الأربعاء) على بعد 320 كيلومترا تقريبا من الساحل الياباني.
وأضافت أن الطائرتين انطلقتا من قاعدة إيواكوني الجوية التابعة لها وكانتا تقومان بمهام تدريبية روتينية عندما وقع الحادث.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,269,024

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"