إلى خسيس..

مكي النزال

ولقد بنيتَ على الرمال قصورا 
وطفقت تُنشد للهوى مسرورا

منّيت نفسك ما يرامُ لعاهلٍ 
حتى رأيت المستحيل يسيرا
وجَّهت وجهك للسماء مفتشًا 
عن غيمةٍ في الصيف تنعش بورا
وحملت رايات افتخارٍ زائفٍ 
ورجعتَ تنتحل انتصارك زورا
يا بائع النفس التي أذللتها 
لعدوّ ربّك خانعًا مكسورا
ماذا جنيت من التذلل للعدا؟

والعيش تحت نعالهم مدحورا؟

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :110,369,176

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"