الشرطة اليونانية تطلق قنابل الغاز على محتجين

أطلقت الشرطة اليونانية قنابل الغاز المسيل للدموع، يوم الجمعة، على مئات المعلمين الذين يحتجون على خطط حكومية لتغيير إجراءات التشغيل في القطاع العام، حيث حاولت عناصر الشرطة تفريقهم.

وقالت "رويترز" إن نحو ألفي محتج، معظمهم من منظمة (بي.أيه.إم.إي) الشيوعية، شاركوا في مسيرة في وسط أثينا رافعين رايات حمراء ومرددين شعارات ضد مشروع قانون وضعته وزارة التعليم ويخضع في الوقت الحالي لنقاش عام.

واشتبكت الشرطة مع بعض المحتجين خارج مبنى البرلمان وأطلقت الغاز المسيل للدموع على مجموعة منهم حاولت الوصول إلى مكتب رئيس الوزراء.

وجمدت اليونان التشغيل في المدارس العامة خلال أزمة الديون التي بدأت في عام 2009، وتقول نقابات المعلمين إن المدارس التابعة للدولة تحتاج إلى تشغيل المزيد من المعلمين في وظائف ثابتة.

في سياق آخر، أعلن رئيس الوزراء اليوناني، اليكسيس سيبراس، أمس الخميس، أن اتفاق بريسبا يعد أحد نجاحاته الرئيسية على مدار 4 سنوات بصفته رئيسا للحكومة، معربا عن ثقته في أن غالبية البرلمانيين اليونانيين سيصوتون لاتفاق يحل النزاع طويل الأمد مع جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة.

 المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :123,087,294

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"