جامعة تكساس تحصل على أرشيف غارسيا ماركيز

حصلت مكتبة أبحاث بجامعة تكساس على أرشيف الكاتب غابرييل غارسيا ماركيز الحائز على جائزة نوبل والذي أسهمت قصصه الساحرة عن الحب والحنين في اثارة الاهتمام بأمريكا اللاتينية من ملايين القراء في كل انحاء العالم.

واشتهر غارسيا ماركيز الذي توفي في نيسان/ أبريل الفائت عن عمر يناهز 87 عاما برواية "مئة عام من العزلة" وهي رواية تشبه الحلم وملحمة عن أسرة حاكمة وكانت سببا في فوزه بجائزة نوبل للآداب عام 1982.

وقال مركز هاري رانسوم في الجامعة في أوستن، الاثنين، إن أرشيف غارسيا ماركيز يمتد الى أكثر من 50 عاما ويضم مخطوطات أصلية لعشرة كتب مثل "مئة عام من العزلة" و "حب في زمن الكوليرا" وكذلك أكثر من ألفي قطعة من المراسلات بعضها لمؤلفين بارزين مثل غراهام غرين.

وذكرت الجامعة ان مجموعة غارسيا ماركيز تضم أيضا سجلات لقصاصات الصحف وأكثر من 40 ألبوما من الصور وآلات كاتبة من نوع سميث كورونا وأجهزة كمبيوتر استخدمها في كتابة الكثير من أعماله.

وقال رئيس الجامعة، بيل باورز إن "جامعة تكساس في أوستن بخبرتها في كل من أمريكا اللاتينية والحفاظ على عملية الكتابة ودراستها هي الموطن الطبيعي لهذه المجموعة المهمة للغاية".

وظل غارسيا ماركيز المعروف للأصدقاء والمعجبين باسم "غابو" الكاتب الأكثر شهرة ومحبة في أمريكا اللاتينية وبيعت عشرات الملايين من كتبه.

ويعد مركز هاري رانسوم احد الجامعين البارزين في العالم لسجلات كتاب رئيسيين ويضم العديد من أكثر المؤلفين شهرة في القرن العشرين بما في ذلك خورخي لويس بورخيس ووليام فوغنر وجيمس جويس والذين أثروا جميعا في غارسيا ماركيز.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,167,798

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"