مسلحون مجهولون يغتالون كاتباً عراقياً وسط مدينة كربلاء لكثرة انتقاده نظام الولي الفقيه

اغتال مسلحون مجهولون كاتباً عراقياً عصر السبت في شارع رئيسي وسط مدينة كربلاء إلى الجنوب من العاصمة بغداد.

ونقلت تقارير إعلامية عن شهود عيان قولهم إن المسلحين أطلقوا وابلاً من الرصاص على الكاتب علاء مشذوب في شارع ميثم التمار وسط المدينة، فأردوه قتيلا بعد أن اخترقت 13 رصاصة جسده.

وأوضحوا أن عملية الاغتيال وقعت بعد خروج مشذوب من لقاء مع عدد من الإدباء والصحفيين في ملتقى أدبي متوجها إلى منزله بالقرب من مركز المدينة القديمة.

ولم تعرف بعد الجهة التي تقف وراء جريمة الاغتيال. ويعرف مشذوب بكثرة انتقاده لنظام الولي الفقيه في ايران، ونفوذ عصاباته في العراق. 

وعرف مشذوب بنشاطه الثقافي والفني وكتاباته في حقول أدبية وفنية متنوعة. إذ نشر نحو 4 روايات و3 مجموعات قصصية، وكتابا عن تاريخ مدينة كربلاء، فضلا عن عدد من البحوث في الصورة والدراما التلفزيونية.

وهو عضو في اتحاد الأدباء ونقابة الصحفيين العراقيين، ويحمل شهادة الدكتوراة من كلية الفنون الجميلة في بغداد.

وضجت وسائل التواصل الاجتماعي في العراق بكتابات تستنكر اغتيال الأديب العراقي، واستخدام العنف لإسكات المخالفين في الرأي.

واستغرب البعض وقوع عملية الاغتيال في شارع رئيسي يحظى بتواجد أمني كثيف وسط المدينة.

ووصفت بعض هذه الكتابات مشذوب بـ "الكاتب الجريء" ودعا البعض إلى إطلاق اسمه على دورة معرض الكتاب التي ستعقد في بغداد هذا الشهر.


المصدر: وكالات 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :121,355,701

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"