سلاماً عراق القادسيات

مع ذكرى الرد العراقي الحاسم على العداون الخميني المجرم في 22 أيلول/ سبتمبر 1980 يسر وجهات نظر أن تقدم لقرائها الكرام قصيدة سلاماً عراق القادسيات لشاعر العرب الأكبر عبدالرزاق عبدالواحد وهو يلقيها بصوته الرائع.

مستذكرين في هذه المناسبة الخالدة قائد هذه الملحمة التاريخية العظيمة، المهيب الركن الشهيد صدام حسين، يرحمه الله تعالى، والشهداء الأبرار وقادة وضباط وجنود جيشنا الباسل الأمين الذي حفظ العهد وصان الأمانة ودافع عن الوطن لثمان سنوات وحقق فيها النصر العظيم الذي كسر ظهر المشروع الخميني المجرم ضد العراق والأمة العربية والاسلامية، وهو المشروع الذي لم تدب فيه الحياة مجدداً إلا باحتلال العراق على يد إدارة العدوان الأميركية عام 2003.

سائلين العلي القدير ان يحقق للأمة نصراً عزيزاً مؤزراً عليه كما تكلل جهاد العراقيين في ثمانينات القرن الماضي بالنصر المبين.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,512,430

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"