نائب عن نينوى: تهريب النفط إلى إيران مستمر منذ أكثر من سنة

 قال عضو مجلس النواب العراقي، عن محافظة نينوى، النائب حسن العلو الجبوري، إن «مدينة الموصل بحاجة إلى فرض القانون فيها، كونها تعرضت لعمليات نهب وسلب منذ تحريرها من تنظيم الدولة الإسلامية وحتى اليوم».

وبين أن «كل ما في المدينة قد نهب وسلب مروراً بصوامع الحبوب والآليات التي كانت تعمل في المدينة، إضافة إلى الحديد والنحاس والمعادن والأخرى، وآخرها عمليات تهريب النفط».
وذكر أن «قيادة عمليات نينوى حاولت إرسال قوات عسكرية إلى آبار النفط من أجل إيقاف عمليات التهريب لكنها لم تحقق هدفها». وأشار إلى أن «عمليات تهريب النفط إلى إيران مستمرة منذ أكثر من سنة ونصف».
وأضاف «هناك تحقيق حول هذه القضايا، وتم أخذ شهادات جميع المسؤولين العسكريين والأمنيين في المحافظة وبعد نهاية التحقيق سنخرج بالحقائق ويتم طرحها في البرلمان، ومن ثم نخبر رئاسة الوزراء، لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المقصرين وإنهاء الأعمال غير القانونية التي تحدث في المدينة».
وتابع أن «حوالي 100 صهريج يهرب يومياً من المحافظة من آبار نفط القيارة جنوبي المدينة»، معتبرأ أن «الأموال التي تتقاضاها تلك الجهات من تهريب النفط المستخرج من المدينة كفيلة بإعادة إعمار الموصل التي أصبحت مدمرة، كما يمكن أن تساهم في توفير فرص عمل لآلاف الشباب العاطلين الذين يعانون من الفقر ولا وجود لفرص عمل لهم، فيما نفطهم يهرب إلى خارج البلاد».

وحول التواجد الأميركي في العراق، قال الجبوري: «أصبحت الأزمة مع الجانب الأميركي تتصاعد هذه الأيام، وربما هي ما يشغل الجميع، فهناك شبه إجماع شيعي على إخراج الأميركان، فضلاً عن انقسام واضح بين الأطراف الكردية بين مؤيد ومعارض وهناك موقف ضبابي أو عدم وجود موقف من الطرف السني لحد الآن».
وزاد: «يجب أن لا ندع البلد ساحة لتصفية الخصومات فمن يريد أن يدافع عن إيران ليذهب ويقاتل الأميركان في إيران وليس في العراق، ومن يريد أن يقاتل مع أميركا ليذهب ويقاتل مع جنودها أينما كانوا على أن لا تكون في أرض العراق».
وأضاف: «إما أن نجعل من أراضينا ساحة للقتال، فهذا تدمير حقيقي لما تبقى عندنا من شيء اسمه وطن»، مشيراً إلى أن البلد «يعج بالتدخلات فمتى ما كنّا دولة ولها سيادة كاملة فعندها ستخرج كل القوات الأجنبية وجواسيسها وإلا فأي تصرف وانحياز لطرف ضد طرف فهو ضرب من الجنون لايأتي للبلد إلا خراب على خراب أكبر».

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :123,456,647

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"