تزايد التشوهات الخلقية في الفلوجة نتيجة الحروب المتتالية

سجلت مستشفى الفلوجة عشرات التشوهات الخلقية في المواليد الجديدة فضلا عن ارتفاع نسب الامراض السرطانية نتيجة الاوضاع والحرب التي مر بها القضاء، وسط دعوات لتدخل الجهات المختصة لرفع المواد المشعة والمتفجرة لانقاذ اهالي الفلوجة من هذه الامراض.

في الفلوجة فان تداعيات صحية خطيرة اخذت تثير القلق في القضاء الذي شهد حروبا عدة على مدى السنوات الماضية لاسيما ارتفاع الاعاقات والامراض ... وبحسب احصائيات طبية فان نحو 15% من الأطفال في المدينة يولدون بتشوهات خلقية فضلا عن تصاعد نسب الامراض الخطيرة والاعاقات بشكل عام.

هذه التشوهات جعلت القضاء في حالة استنفار كبير لاسيما بعد تاكيدات مستشفى الفلوجة العام باستقبال عشرات المشوهين من المواليد الجدد فضلا عن تزايد حالات الاصابة بالامراض السرطانية بشكل ملفت.
وحسب مستشفى الفلوجة فانها سجلت تشوهات مخيفة مثل الولادة بعين واحدة أو بنصف رأس أو بلا جزء أسفل من الجسم أو بجلد ضفدع أو بلا فم وأذنين، فيما يعزو مختصون ذلك الى القصف الاميركي الذي تعرضت له المدينة ما بعد عام 2003 وايضا فترة سيطرة داعش الذي استخدم اسلحة خطيرة ومواد متفجرة ما زالت عالقة في أنقاض المباني المدمرة والمصانع وهياكل السيارات.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :123,117,841

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"