إصابة 7 صهاينة في قصف صاروخي على تل أبيب

قالت وسائل إعلام صهيونية، صباح اليوم الاثنين، إن 7 أشخاص أصيبوا بجروح، جراء قصف صاروخي استهدف مدينة تل أبيب.

وأعلن جيش الاحتلال، صباح اليوم، أن صاروخا واحدا، أُطلق من قطاع غزة، على منطقة تقع شمال مدينة تل أبيب، أهم مدن الضفة المحتلة بالنسبة إلى الكيان الصهيوني.

وقالت هيئة البث “الرسمية” الصهيونية، نقلا عن مصادر في الشرطة وخدمة الإسعاف المعروفة باسم (نجمة داود الحمراء)، إن الصاروخ أصاب منزلا، وأدى لوقوع 7 إصابات.

وأضافت هيئة البث: “سقط فجر اليوم صاروخ في القرية الزراعية (مشميرت) بمنطقة هشارون، أطلقه إرهابيون فلسطينيون من قطاع غزة”.

وذكرت الهيئة أن سيدة أُصيبت بجروح متوسطة و6 آخرون بجروح طفيفة .

وأوضحت أن صفارات الإنذار أطلقت في التجمعات السكانية المجاورة منها الطيبة والطيرة.

وقالت إذاعة الجيش الصهيوني، نقلا عن “نجمة داود” إن الصاروخ أطلق الساعة 5:25 بالتوقيت المحلي (3:25 تغ).

ونشر الجيش الصهيوني على صفحته في موقع تويتر، مقطع فيديو لدمار أصاب منزلا صهيونيا.
كما قرر الكيان الصهيوني، إغلاق معبري كرم أبو سالم، وبيت حانون “إيرز”، ومنع صيادي قطاع غزة، من النزول للبحر.
وقال “منسق الأنشطة الحكومية الإسرائيلية”، في الضفة الغربية وغزة، اللواء كميل أبو ركن، في بيان: “تقرر إغلاق معبري إيرز وكيرم شالوم، بالإضافة إلى تقليص مساحة الصيد في قطاع غزة حتى إشعار آخر. تم اتخاذ القرار في أعقاب إطلاق الصواريخ هذا الصباح باتجاه أراضي دولة إسرائيل”.
وفي قطاع غزة، لم تعلن أي جهة فلسطينية مسؤوليتها عن إطلاق أي صواريخ، كما لم يصدر رد فعل فوري عن حركة حماس.

كما أعلنت حركة حماس، إلغاء خطاب، كان يعتزم رئيسها في قطاع غزة، يحيى السنوار، إلقاءه مساء اليوم الإثنين.
وهذه المرة الثانية، التي يُطلق فيها صاروخ من غزة على منطقة وسط الكيان الصهيوني، خلال الشهر الجاري، حيث سبق أن أطلقت جهة غير معروفة صاروخين بتاريخ 14 آذار/مارس الجاري، على منطقة تل أبيب، لم يسفرا عن وقوع إصابات؛ ورد الكيان في حينه، بسلسلة غارات على مواقع تابعة لحركتي حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :123,473,565

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"