عادل عبد المهدي: توسطنا لدى الملك سلمان والسيسي لإيقاف قرار أميركا ضد الحرس الثوري

الصورة: عبد المهدي خلال خدمته في فيلق بدر التابع للحرس الثوري الارهابي في إيران.

كشف رئيس مجلس وزراء نظام المنطقة الخضراء عادل عبد المهدي، يوم الثلاثاء، عن تدخل العراق لإيقاف قرار رئيس الولايات المتحدة دونالد ترمب بشأن إدراج الحرس الثوري الإيراني على لائحة الإرهاب.

وقال عبد المهدي، في مؤتمره الأسبوعي، إن "هناك اتصالات مع السعودية ومصر والولايات المتحدة الأميركية، لإيقاف قرار إدراج الحرس الثوري الإيراني على لائحة الإرهاب"، بحسب صحيفة "بغداد اليوم".

وأضاف: "حاولنا إيقاف القرار الأميركي بخصوص الحرس الثوري، من خلال اتصالات مع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وحتى الإدارة الأميركية، لكن ترمب كان مصرا على قراره".

وتابع رئيس مجلس الوزراء: "سنحتفظ بعلاقتنا مع الجميع، وننأى بانفسنا عن الصراعات، وقد أبلغنا إيران وأميركا أننا لا نريد أن يكون العراق ساحة للصراعات".

وأدرجت الولايات المتحدة الأميركية رسميا الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات "الإرهابية" الأجنبية، بحسب ما أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الاثنين.

وأكد دونالد ترمب في بيان أن هذه الخطوة "غير المسبوقة" تؤكد "حقيقة أن إيران ليست دولة ممولة للإرهاب فقط، بل إن الحرس الثوري ينشط في تمويل الإرهاب والترويج له كأداة حكم"، مضيفا أن هذا الإجراء يسمح بزيادة "الضغط" على إيران.

تأتي هذه الخطوة حيال الحرس الثوري بالتزامن مع فرض عقوبات على إيران بشكل عام، وستشمل العقوبات تجميد أصول قد يمتلكها الحرس في الولايات المتحدة وفرض حظر على الأميركيين الذين يتعاملون معه، أو يقدمون الدعم المادي لأنشطته.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :123,473,544

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"