هيئة علماء المسلمين تستنكر اغتصاب الاجهزة الحكومية وميليشياتها الطائفية لبيوت الله

استنكرت هيئة علماء المسلمين في العراق بشدة استمرار الجرائم الوحشية التي تقترفها القوات الحكومية والميليشيات الطائفية المدعومة بفتاوى تحريضية لاغتصاب بيوت الله في العاصمة بغداد والمناطق المحيطة بها.

واكدت الهيئة في تصريح صحفي اصدره قسم الثقافة والاعلام اليوم  ان ميليشيات ما يسمى الحشد الشعبي اقدمت أمس الجمعة على اغتصاب جامع (الصادقين) في منطقة (السعيدات) بناحية (اليوسفية) جنوب بغداد وقامت بطرد المؤذن من البيت المخصص له في الجامع، كما تم رفع أذان الفجر فيه على المذهب الشيعي.

واوضحت الهيئة ان ميليشيات الحشد الشعبي التي اطلقت حكومة العبادي يدها لتعيث في الارض فسادا وإجراما وخطفا وقتلا؛ قامت ايضا باقتحام جامع (المدلل) في منطقة (العطيفية) شمال غرب بغداد، ورفعت فوقه رايات طائفية، كما شهد جامع (السادة النعيم) في منطقة (الشعب) شمال  العاصمة الممارسات الطائفية نفسه .. مشيرة الى ان الميليشيات الدموية انتهكت حرمات بيوت الله أمام أنظار القوات الحكومية التي لم تحرك ساكنا ازاء هذه الجرائم الوحشية.

واشارت هيئة علماء المسلمين الى ان قوات تابعة للفرقة (17) في الجيش الحكومي اقتحمت مساء أول أمس جامع (يحيى بن معين) في قرية (الشريفات آل جندال) بناحية (الرشيد) جنوبي بغداد، واستولت عليه واتخذت كثكنة عسكرية، كما اطلقت النيران بصورة عشوائية على منازل المواطنين .. لافتة الانتباه الى ان هناك نقطة عسكرية لا تبعد سوى عشرات الأمتار من الجامع الذي تم الاستيلاء عليه، ما يؤكد اصرار تلك القوات المسعورة على اغتصابه وجعله ثكنة عسكرية.

وفيما يأتي نص التصريح

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,361,748

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"