صدمة في أميركا بعد إسلام "كرستين"

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، يظهر أثر اعتناق مغنية الراب العالمية “كريستين” الإسلام على أميركا، وخاصة على والدتها التي رفضت الاسم التي أطلقته على نفسها “عابدة” بعد اعتناقها الإسلام.

وشكَّلت القصة، صدمة كبيرة لأميركا، وخوف أمها عليها من أن تصبح إرهابية، والتي رفضت الحديث معها بعد ذلك، فيما انتشر الرعب في الولايات المتحدة من انتشار الإسلام في جميع ولاياتها.

وجاء رد “عابدة” على الانتقادات الموجهة إليها بالقول إنها اعتقدت أن الإسلام دين جميل بعد جلوسها مع أصدقائها المسلمين في الدراسة، وأنهم لم يجبروها على الدخول فيه، وقد وقفوا إلى جانبها في كل ما احتاجته، وهو ما دعانها إلى التساؤل عن هذا الدين العظيم، حتى إنها قد رأت بعض الرؤى عن الإسلام، وهذا ما دعاها إلى اعتناقه.

ويمكن مشاهدة الفيلم الذي يحكي قصة إسلامها ورد فعل عائلتها هنا

 

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,922,960

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"