هل تعرفون هذا البطل الفذ؟

هل تعرفون هذا العراقي الأصيل، الذي عيناه تفيضان شموخاً وعزة..

هل تعرفون هذا الفذ الماجد الذي يقف بين رعاع أوباش وملامحه تملؤها هيبة الفرسان؟

هل تعرفون هذا الذي يقف بكل شجاعة وكبرياء وهو في قبضة أعدائه، غير آبهٍ بالضباع المستأسدة من حوله؟

حاول هؤلاء الضباع من أوباش الحرس الثوري الخميني التباهي بالإمساك به لكنهم مجّدوا شجاعته دون علمهم..

إنها لحظة أسر العقيد الركن سردار بهاء الدين عارف، من أهالي محافظة السليمانية في شمال العراق، وقع في أسر العدو الفارسي الخميني يوم 27 آذار/ مارس عام 1982 خلال معركة الشوش بعد ان ظل يقاتل صامداً مع مجموعة من المقاتلين لأيام عديدة وبعد نفاذ العتاد وعدم وصول الدعم تم أسره، والصورة تم التقاطها له بعد وقوعه في الأسر.

عاد إلى العراق بسلامة الله وحفظه عام 2002 وتم منحه رتبة لواء بعد قضائه 20 عاماً في أقفاص الأسر الخمينية الرهيبة.

وهذه صورته اليوم تنشرها وجهات نظر لأول مرة اعتزازاً به ومحبة له وتقديراً لشجاعته وإيفاءً ببعض حقه..


comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :128,250,966

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"