الشيخ السعدي يستنكر ذبح شابين في الرمادي على أيدي "الحشد الشعبي"

استنكر فضيلة الشيخ الدكتور عبدالملك عبدالرحمن السعدي، في بيان له، الجريمة البشعة التي ارتكبتها عصابات الحشد الشعبي في مدينة الرمادي بذبحها شابين من عشيرة الجابر.

وفي ما يأتي نص البيان


بسم الله الرحمن الرحيم

استنكار ذبح شابين في الرمادي على أيدي الحشد الشعبي

 

الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه، والصلاة والسلام على مصطفاه، وعلى آله وأصحابه ومن تبع هداه.

أما بعد:

فإن ما حصل بالأمس من ذبح شابين من عشيرة (البو جابر) على أيدي ما يسمى بالحشد الشعبي هو عين الإرهاب، مضافا إلى ما جرى في بروانة وجرف الصخر وأماكن أخرى على السنة على مسمع من العالم، وبخاصة الدول العربية التي تُمَيِّز بين جريمة وأخرى، فجريمة تقوِّم عليها الدنيا ولا تقعدها، وأخرى يلوذون بالصمت عليها، والجريمة جريمة على حرمة الانسان أيا كان نوعه أو مرتبته.

لذا تتحمل الحكومة الاتحادية جريرة ما حصل، ولاسيما المشاركون من السنة فيها، وكذا كل من وقف مع الحكومة وأيدها وساندها، فإن صمتهم هذا سيحاسبهم الله عليه والتاريخ لا يرحمهم.

غاية ما يقومون به الاستنكار أو تأليف لجان للتحقيق لا نلمس لها أي نتائج زاجرة لهؤلاء الحشود والميليشيات.

كما إننا نُحَمِّل المسؤولية للمنظمات العالمية والإسلامية والعربية وحقوق الإنسان على هذا الصمت وعدم وضع حد لمثل هذه الجرائم التي يندى لها الجبين، فإن الله سيحاسبهم والشعوب ستلعنهم، لذا أدين ما حصل على الشابين وما يحصل على السنة.

وأتوجه لأهلهم باحر التعازي، سائلا المولى جل وعلا أن يتغمدهم بواسع رحمته وأن يقبلهم شهداء وأن يمنّ على ذويهم بالصبر، وأن ينتقم لهم من الظلمة المعتدين.

وإنا لله وإنا إليه راجعون 

 

أ.د.عبدالملك عبدالرحمن السعدي
18/ربيع الثاني/1436
8/2/2015

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,361,252

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"