القضاء الحشدي (العادل) في العراق يطلق سراح ارهابيي حزب الله (لعدم كفاية الأدلة)

أطلق قاضي ميليشيات الحشد الشعبي في العراق سراح 11 إرهابياً من عناصر ميليشات كتائب حزب الله في العراق المقبوض عليهم في منطقة البوعيثة بقضاء الدورة جنوب غرب بغداد، مساء الخميس الماضي، بدعوى عدم كفاية الأدلة.

 

 

وأكدت مصادر عراقية أن الارهابيين الـ 11 تم إطلاق سراحهم وهم موجودون حالياً في المقر الرئيس للميليشيا المذكورة في بغداد.

وكان بيان قيادة العمليات المشتركة في وزارة دفاع عصابة المنطقة الخضراء، الصادر يوم الجمعة الماضي، قد أكد القبض على العناصر الارهابية وبحوزتهم صواريخ ومنصات إطلاق، فيما يعلن قاضي ميليشيات الحشد الشعبي اليوم عدم كفاية الأدلة، في مفارقة مفضوحة.

وعبّر العراقيون في وسائل التواصل الاجتماعي عن استهزائهم بإطلاق سراح العناصر الارهابية الذين جرى القبض عليهم وهم يستعدون لإطلاق صواريخ على مقرات أميركية وعراقية، وجرى العثور على صواريخ ومنصات إطلاق عند مداهمة مقرهم.

وقال ناشطون إن الصواريخ التي عثر عليها ليست كافية، إذ كان يجب العثور على صواريخ نووية عابرة للقارات لكي يقتنع قاضي الحشد الشعبي ويقضي بتوقيفهم وإحالتهم إلى المحاكم بتهمة الارهاب. كما اطلق ناشطون وسماً (هاشتاغ) يقول #مصطفى_الكاظمي_طلع_بوخه رداً على وسم أطلق الخميس الماضي #حزب_الله_طلع_بوخه.

وبثت وسائل اعلام ميليشيات حزب الله الارهابية صور المطلق سراحهم وهم في مقرها الرئيس، كما أظهرت صور أخرى العناصر الارهابية وهم يدوسون صور الكاظمي بأحذيتهم.

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :128,815,235

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"