مئوية العشرين

حارث الأزدي

مِئةٌ مِن الأعوامِ تعقُبُها مِئةْ
نَفَسٌ شَهيقٌ مِنه تَمتلِئ الرِّئِةْ
بَلَدٌ عَريقٌ بَل عِراقٌ أصلُه
يَبقى عَصيًّا عَن مُرادِ التجزئِةْ
كنَّا وكانَ عِراقُنا فِي ظِلِّه
نَحيا جَميعا لا نَخافُ الأوبِئةْ

حتى إذا جَاءَ احتلالٌ غاصِبٌ
بثَ التفرُّقَ حَسبَ تَصنيفِ الفِئةْ
لكنَّ في العشرينِ نَادتْ ثورةٌ
هذي بِلادي سُوحُها مُتوضِئةْ
فَمَشى الفُراتُ بجنبِ دجلةَ مُسرعًا
سَارا وَلم تَكُنِ المسيرةُ مُبطِئةْ
خَطَّا عَلى أرضِ العراقِ كَرامَة
تَبقى، وَسِرُّ عراقِنا في التَّهجِئةْ
شَعلانُ أشعَلَ بالجَنوبِ أوارَها
ولآل فتلةَ فِعلُهم في التَّعبئةْ
هذا يُهاجِمُ أو سَيقطعُ سِكةً
ضاري يُنفِّذُ ضَربةً هِي مُبدئِةْ
وَلِكلِّ مُشترِكٍ بثورةِ حَقِنا
حَقٌ علينا ذكرُه بالتَّهنِئةْ
بغدادُ رايتُها ومركزُ فعلِها
للكُردِ أمجادٌ بِها مُتَلألئِةْ
وثَّقتُ إحصاءَ المواقِفِ كَاتِبًا
كانت مَفاخِرُ نصرِها مُتفيِئةْ
هبَّتْ عشائِرُنا برأيٍ واحِدٍ:
غيرَ العراقِ تكونُ مِنه التَّبرِئةْ

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :129,042,585

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"