البعث: تواطؤات أميركية إيرانية وعمليات عدوانية ثأرية وانتقامية بدعاوى وفبركات كاذبة

أصدرت قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي بياناً عن التواطؤ الأميركي الإيراني للانتقام من شعب العراق الثائر، فيما يأتي نصه:

تواطؤات أميركية إيرانية وعمليات عدوانية ثأرية وانتقامية بدعاوى وفبركات كاذبة

 

يا أبناء شعبنا المجاهد

يوماً إثر آخر تتكشف فصول وحلقات مخططات الحلف الاميركي الصهيوني الفارسي الصفوي في استهداف العراق أرضاً وشعباً وحضارة ... فها هو الأعلان الايراني الرسمي عبر وكالة فارس الايرانية عن وجود المجرم قاسم سليماني و ( حرسه الثوري ) في صلاح الدين ... مترافقاً مع نعيق عميل ايران هادي العامري وتهديداته الوقحة للعشائر العراقية الاصيلة بالذبح والابادة الجماعية عبر تحشيد الميليشيات المجرمة العميلة لايران واستباحتها لكثير من مدن وقرى صلاح الدين وممارستها القصف الوحشي لدور المواطنين الامنين والتي راح ضحيتها العديد من الشهداء والجرحى واستهداف البنية التحتية في محافظة صلاح الدين بالهدم والتدمير ....

يجيء هذا كله في الوقت الذي تتفرج فيه اميركا معلنة على لسان وزير دفاعها اشتون كارتر بعدم ( طلب الحكومة العراقية ) تدخلها معربة عن ما اسمته قلقها من ان ذلك سيؤدي الى توترات ( طائفية ) فيما يؤشر واقع الحال استباحة ايران وميليشياتها العميلة لأرض العراق وممارسة القتل الجماعي على الهوية في تسعير محموم للاقتتال الطائفي المقيت عبر قرع طبول الحرب وتحشيد العملاء ضد ابناء شعبنا الابي والحديث عن ما يسمونه المحاور القتالية وهم يستهدفون المواطنين العزل بالقتل والتدمير في ذات الوقت الذي يواصل فيه العملاء الأخساء نهب ثروات العراق وامواله وإفقار شعبه وتجويعه واذلاله وتهجير الملايين من ابنائه  ...

وإزاء ذلك كله لا بد لفصائل المقاومة الوطنية والقومية والاسلامية أن تصطف في جبهة كفاحية واحدة ضد قوى البغي والتدمير والضلال وعلى الوطنين المخلصين كافة التصدي لعمليات تسعير الفتنة الطائفية المقيتة والاقتتال الطائفي البغيض وتعزيز الوحدة الوطنية وعلى ابناء الامة العربية جميعاً شعباً وحكاماً ان يعلنوا موقفهم الرافض لعمليات الابادة الجماعية للشعب العراقي والاصطفاف معه في معركته المقدسة ضد الحلف الاميركي الصهيوني الفارسي الصفوي بأساليبه المخادعة ومناوراته الكاذبة والتي تروم إحتلال العراق مرة جديدة ونهب ثرواته وحماية أمن الكيان الصهيوني ... ولقد بانت التواطآت الاميركية الصهيونية الايرانية بأجلى صورها في الوجود العلني لقاسم سليماني في العراق وتصريحات جعفري رئيس الاركان الايراني عن الهيمنة الايرانية في الخليج العربي والمترادفة مع المناورات الحربية في الخليج العربي ومضيق هرمز تحت مظلة التصريحات الاميركية الخجولة عن ما يجري من استباحة ايرانية للعراق والمترادفة مع استعراضات نتن ياهو والمناورات الاميركية الصهيونية حول الملف النووي الايراني  ....

وبذلك تواصل اميركا دورها بتسليم العراق لقمة سائغة لأميركا كما عبر عن ذلك بدقة الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام للحزب والقائد الاعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني.

 

يا أبناء شعبنا المكافح الصابر المقدام

أيها العرب الاحرار

يا شرفاء العالم

ان ابناء شعبنا الابي في العراق يواجهون ابشع عمليات القصف الوحشي في الفلوجة والانبار وصلاح الدين وحزام بغداد وديالى وشمال بابل ونينوى كما يواجه ابناء شعبنا البطل في الفرات الاوسط والجنوب اعتى علميات القمع والاعتقالات والاغتيالات لمجاهدي البعث والمقاومة وابناء شعبنا الاصيل الذي يرفض الهيمنة الايرانية المقيتة ..... وسيواصل ابناء شعبنا جهادهم ملتحمين بحزبهم المجاهد حزب البعث العربي الاشتراكي حزب الشعب العراقي بأطيافه كافة وحزب الامة العربية كلها ملتحماً مع القوى الوطنية والقومية والاسلامية كلها ...

وحتى يتحقق التحرير الشامل للعراق واستقلاله التام ومواصلة دوره الوطني والقومي والحضاري والانساني الشامل .

المجد لشهداء العراق والامة الابرار.

والخزي والعار لتحالف الاشرار وعملائهم الاذلاء.

ولرسالة امتنا المجد والخلود.

 

قيادة قطر العراق

في الرابع من آذار 2015م

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,710,013

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"