مقتل لاعب على أيدي زملائه لتسجيله هدفا في مرماه

لقي اللاعب الأوغندي تشرشل أواسي البالغ من العمر 22 عاما مصرعه يوم الثلاثاء على أيدي زملائه في الفريق بسبب خطأ دفاعي ارتكبه في إحدى المباريات.

وبحسب صحيفة "ديلي مونيتور" الأوغندية،  فإن أواسي كان يلعب مع فريقه في مباراة ودية أمام أحد الأندية، في مقاطعة لامو شمال أوغندا، وتسببت إحدى تمريراته الخاطئة في تلقي شباك فريقه هدفا عكسيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن زملاء أواسي اعتدوا عليه بعد المباراة، ليلقى مصرعه في حادثة غريبة من نوعها.

وبحسب ما ورد فقد قام العديد من اللاعبين الغاضبين بلكم وركل أواسي قبل أن يتم فصلهم في النهاية، وتصاعدت المشاجرة بعد المباراة عندما قرر أواسي الانتقام من أحد المعتدين عليه ودفعه عن الدراجة.

وقد أدت المشاجرة التي اندلعت بعد لحظة إلى إصابة اللاعب بجروح خطيرة أدت إلى وفاته، ونقل أواسي إلى مستشفى محلي، لكن محاولات الأطباء لإنقاذ حياته باءت بالفشل.

وقال دينيس أونيون، رئيس مقاطعة أغورو سوب: "في وقت لاحق بعد المباراة دفع المتوفي في عمل انتقامي أحد الأشخاص الذين ضربوه في وقت سابق من الدراجة مما أثار شجارا آخر".

وأضاف أن: "المتوفى سقط على بعد أمتار قليلة من مكان القتال وتم نقله على عجل إلى مركز أغورو الصحي الثالث، حيث أعلن عن وفاته بعد ساعات قليلة".

وأكدت الشرطة احتجاز لاعبين مشتبه بهما في مقتل أواسي، وأن التحقيق معهما مستمر.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :130,468,633

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"