الكلب

يسرى التكريتي
هذا عصر الكلب بدون منازع
كلبٌ بطلٌ في فيلم..

كلبٌ يرث المليارات
كلبٌ يحرسهُ ضبّاطٌ يخشون عليه من النّاس
كلبٌ فاز كأجملِ كلبٍ في العالم
هل يوجدُ أسعد من كلبٍ في هذي الدّنيا
أنا لستُ بحاقدةٍ..
لستُ بحاسدةٍ هذا المخلوق الرّائع
فهو وفيٌّ وجميلٌ
لكن المؤلمَ أن يتحوّلَ هذا الكلبُ إلى حاكم
وجراء الكلب تديرُ وزاراتٍ
ويصير الوطنُ، المأسورُ لديهم، أكواخَ كلابٍ وغنائم.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :130,468,256

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"