تقييس وسيطرة نوعية

كتب رسام الكاريكاتير العراقي المعروف الفنان خضير الحميري ما يأتي:

تم تبليغي يوم 5/3/2015 بالمثول أمام السيد قاضي تحقيق محكمة النشر والاعلام يوم الاحد 15/3/2015 للنظر في الدعوى المرفوعة ضدي من قبل السيد سعد عبدالوهاب عبدالقادر رئيس الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية إضافة لوظيفته ..لأني (تطاولت) في توجيه النقد للجهاز المذكور في رسومي المنشورة على صفحات مجلة (الشبكة العراقية) في 4 آب 2014 ..

وكنت قد نشرت في هذا التاريخ مقالة و5 رسوم تحت عنوان ( تقييس وسيطرة نوعية) مارست فيها حقي في توجيه النقد لأي جهة أو شخصية أو ظاهرة أو سلوك يستوجب النقد ..

أعيد نشر تلك الرسوم مع المقال القصير والعنوان الذي تعوَّدت أن أخطه بنفسي ... لتعميم الفائدة !!

تقييس وسيطرة نوعية


لا أعرف فيما إذا كان الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية مازال يفرض سيطرته على نوعية البضائع التي نستهلكها ، أم انه أوكل المهمة الى ضمير التجار و(حرصهم) على مصلحة المستهلكين، وفي الحالتين تبدو المهمة عسيرة وسط سيل الاستيراد من مناشئ لا تفرق بين التقييس و ..التفقيس!

فالعلامة التجارية الواحدة مثبتة على بضائع متباينة المستويات، فهذا أصلي وذاك تجاري، هذا باب أول وذاك شباك ثاني، هذا ياباني والآخر صيني، هذا وارد أوربي وهذا وارد موزمبيقي!

ولا دليل يعين المستهلك نحو البضاعة الجيدة من البضاعة (الكلك)، سوى أن يشتري ويجرب.. ثم يعض أصابع الندم!!

...

وإسهاماً من وجهات نظر في رفض هذه الدعوى الظالمة ننشر الرسوم الكاريكاتيرية المقصودة.

 

 

 

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,506,660

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"