مواصلة ابتزازها، لوك أويل الروسية تطلب مزيداً من النفط من العراق

قال الرئيس التنفيذي لشركة لوك أويل الروسية، وحيد علي كبيروف، اليوم الخميس، إن الشركة ستطلب من العراق مزيدا من النفط مقابل عملها في مشروع غرب القرنة 2 وإلا فانها قد تخفض استثماراتها.

 

وتعوض الحكومة العراقية التكاليف التي تتحملها لوك أويل بتقديم كميات من النفط في إطار المشروع.

واقترحت شركات النفط خفض الإنفاق على أعمال التطوير في العراق بعد أن أبلغتهم بغداد أن انخفاض أسعار النفط والحرب على تنظيم الدولة الإسلامية يزيدان من صعوبة الدفع.

وفي خطاب أرسل لها الشهر الماضي واطلعت عليه رويترز جرى إبلاغ الشركات بأن تلك التخفيضات يجب ألا تقلص مستويات الإنتاج النفطي الحالية. وطلب منها تقديم الرد بنهاية فبراير شباط.

وبحسب مسؤول كبير بوزارة النفط العراقية اقترحت بي.بي خفضا إلى 3.25 مليار دولار من 3.50 مليار ولوك أويل إلى 2.1 مليار دولار من 2.3 مليار في حين قالت إكسون موبيل إنها تنوي إبقاء الإنفاق على التطوير عند 1.8 مليار دولار.

وقال كبيروف إنه يأمل في التوصل إلى حل مع العراق لتفادي التخفيضات.

وتابع "آمل ألا يحدث ذلك ... العراق بحاجة إلى بناء خط أنابيب لتصدير النفط ولزيادة الإنتاج ولذا تحدوني الثقة بأن نجد طريقة للتوصل إلى اتفاق."

وبفضل غرب القرنة 2 زاد إنتاج الخارج ليشكل 10% من إجمالي إنتاج لوك أويل العام الماضي ارتفاعا من 4.4 % في 2013.

وينتج غرب القرنة 2 أكثر من 320 ألف برميل يوميا من إجمالي إنتاج لوك أويل البالغ حوالي مليوني برميل يوميا. ومن المتوقع أن يصل إنتاج الحقل إلى 1.2 مليون برميل يوميا.

وقال كبيروف إنه يتوقع ألا تقل توزيعات الشركة لعام 2014 عن مستواها في 2013.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :114,008,497

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"