مشجِّع الألعاب النارية يسلِّم نفسه للشرطة

أعلنت شرطة الجبل الأسود أن المشجع المتهم الذي ألقى بألعاب نارية على رأس إيغور أكينفييف حارس روسيا في مباراة، الجمعة الماضي، ضمن تصفيات بطولة أوروبا لكرة القدم 2016 قد سلم نفسه اليها.

 

وقالت وزارة داخلية الجبل الأسود بموقعها على الانترنت "سلم المشجع الذي كانت تسعى وراءه قوات الأمن في بودجوريتشا منذ الجمعة، نفسه، السبت مع المحامي الخاص به".

وأضافت "انه متهم بالقاء ألعاب نارية اصطدمت بعنق الحارس الروسي من الخلف في الدقيقة الأولى من مباراة كرة القدم بين الجبل الأسود وروسيا".

وتابعت "تم تحديد هويته الليلة الماضية عن طريق لقطات الفيديو الخاصة بالمباراة".

وألغيت المباراة في منتصف الشوط الثاني بعدما تفجرت أعمال شغب مرة أخرى بسبب القاء مشجع لم تحدد هويته بعد لمقذوف من المدرجات تجاه لاعب وسط روسيا، دميتري كومباروف وهو ما أدى لمشاجرة بين اللاعبين.

وخرج اكينفييف من أرض الملعب محمولاً ونقل إلى المستشفى بعد الواقعة التي تسببت في توقف اللعب مدة 33 دقيقة بعدما قرر الحكم الالماني دينيز ايتكين عودة اللاعبين لغرفة تغيير الملابس.

ونشبت أعمال شغب بين الشوطين بعدما اشتبك مشجعو الفريقين وهو ما أدى لتأخير انطلاق الشوط الثاني مدة 18 دقيقة. وعلى رغم التحذيرات المتكررة من المذيع الداخلي للاستاد بإمكان إلغاء المباراة في حالة استمرار الشغب الجماهيري توقف اللقاء مرة أخرى وسط مشاهد من الفوضى في عاصمة الجبل الأسود.

وقال الاتحاد الاوروبي للعبة "إنه سينتظر وصول التقارير الخاصة بالمباراة من المراقب والحكم قبل اتخاذ اجراءات انضباطية".

وتملك روسيا خمس نقاط من أربع مباريات بالتساوي مع الجبل الأسود في المجموعة السابعة بفارق ثماني نقاط وراء النمسا المتصدرة، التي خاضت خمسة لقاءات، وتأتي السويد في المركز الثاني بالمجموعة بعدما جمعت تسع نقاط من خمس مباريات.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,552,254

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"