اقتصاد الصين يتباطئ، ونمو الاستثمارات العقارية يتراجع

سجَّل اقتصاد الصين نمواً بلغ 7 % على اساس سنوي في الربع الاول من هذا العام- وهو ادنى معدل في ست سنوات- مما يعزز المراهنات على ان صانعي السياسات الاقتصادية سيتخذون المزيد من الخطوات لدعم النمو.

وكان خبراء اقتصاديون استطلعت اراءهم قد توقعوا ان ينمو الناتج المحلي الاجمالي للصين بنسبة 7.0 % في الاشهر الثلاثة الاولى من هذا العام مقارنة مع الفترة نفسها من 2014 .

وفي الربع الاخير من 2014 سجل ثاني أكبر اقتصاد في العالم نموا بلغ 7.3 % على اساس سنوي.

وقال المكتب الوطني للاحصاءات، اليوم الاربعاء، انه على اساس فصلي تراجع النمو الاقتصادي الى 1.3 % في الفترة من كانون الثاني/ يناير الى نهاية اذار/ مارس بعد تعديلات موسمية مقارنة مع نمو بلغ 1.5 % في الاشهر الثلاثة السابقة.

وكان محللون قد توقعوا نموا فصليا قدره 1.4 %.

من جانبه قال المتحدث باسم المكتب الوطني للاحصاءات، ان الاقتصاد الصيني يواجه ضغوطا لكن النمو يبقى في نطاق معقول وذلك بعد بيانات أظهرت تراجع نمو ثاني اكبر اقتصاد في العالم الى ادنى مستوى في ست سنوات في الربع الاول من 2015 .

وأبلغ شينغ ليوان مؤتمرا صحفيا ان معدل البطالة في الصين يبلغ 5.1 % دون ان يحدد الفترة الزمنية.

واشارت بيانات نشرت في وقت سابق اليوم الى ان النمو الاقتصادي للصين تباطأ الى 7.0 % في الفترة من كانون الثاني/ يناير الى نهاية اذار/ مارس ليأتي متماشيا مع التوقعات رغم ان بيانات النشاط للشهر الماضي جاءت مخيبة للامال بشكل عام.

الى ذلك تراجع نمو الاستثمار العقاري في الصين في الربع الاول من العام الى أدنى معدل منذ 2009 مع اعطاء شركات التطوير العقاري اولوية للتخلص من العقارات غير المباعة وسط وفرة في المعروض في سوق الاسكان بينما ضاق معدل هبوط المبيعات العقارية.

وقال المكتب الوطني للاحصاءات ان نمو الاستثمار العقاري انخفض الى 8.5 % على اساس سنوي في الاشهر الثلاثة الاولى من 2015 . والمستوى المنخفض المسجل في 2009 كان 8.3 %.

وتباطأ نمو الناتج المحلي الاجمالي للصين -الذي تبلغ مساهمة القطاع العقاري فيه حوالي 15 %- الى 7.0 % في الربع الاولي من هذا العام وهو ادنى مستوى في ست سنوات مع بقاء الطلب ضعيفا.

واشارت بيانات مكتب الاحصاءات الى ان المبيعات العقارية انخفضت بنسبة 9.2 % على اساس سنوي في الربع الاول من 2015 مضيقة هبوطا بلغ 16.3 % في الشهرين الاولين من العام.

ويبقى تباطؤ السوق العقاري عامل خطر رئيسيا على مستوى النمو الاقتصادي الذي تستهدفه الحكومة الصينية والبالغ 7 % مع تأثيراته السلبية على الطلب في 40 قطاعا اقتصاديا مرتبطا به تتراوح من الصلب الى الاسمنت الى الاثاث.

ومن المتوقع ان يستمر ضعف السوق العقاري في الصين على الاقل حتى نهاية النصف الاول من هذا العام على الرغم من جهود الحكومة لدعم القطاع المتعثر.

 

المصدر: رويترز

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,922,795

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"