انخفاض #النفط بسبب #انتهاء_عاصفة_الحزم ، وبيرا: تتوقع ارتفاعه "بدرجة كبيرة"

قال مؤسس ورئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمجموعة بيرا إنيرجي، غاري روس، إن أسعار النفط العالمية سترتفع "بدرجة كبيرة" في الشهور القادمة بعدما بلغت قبل عدة أسابيع القاع في موجة هبوط استمرت شهورا طويلة وإن ضغوطا على امدادات المعروض تلوح في الصيف القادم على أقرب تقدير.

 

 

وبيرا إنيرجي شركة خدمات استشارية تتمتع بتأثير كبير في سوق النفط العالمية.

وقال روس إن "سحر السعر" سبب عودة سريعة للطلب العالمي على النفط وأدى لانهيار حاد مفاجئ في عدد منصات الحفر العاملة في الولايات المتحدة بشكل قد يكون تغييره أصعب مما يتوقعه الكثيرون.

وتضاءلت الطاقة الانتاجية الفائضة في السعودية مع انتاج المملكة الخام بمعدل قياسي وهو ما يترك السوق العالمية تواجه ارتفاعا في الطلب وتزايدا في المخاطر السياسية خلال الصيف بطاقة فائضة قد تهبط إلى 700 ألف برميل يوميا فقط أو نحو 0.7 بالمئة من السوق.

وقال روس، الاثنين، "ركَّز العالم في الشهور الستة الماضية على التخلص من المعروض. سوف تتغير هذه العقلية تدريجيا. سيتعين عليهم أن يبدأوا التفكير في تكوين إمدادات مرة أخرى وهذا سيترجم إلى أسعار أعلى بكثير من أسعار اليوم. أعلى بدرجة كبيرة."

وبيرا واحدة من أولى شركات استشارات الطاقة الكبرى التي كانت قد توقعت الانخفاض الحاد في أسعار النفط في الخريف الماضي. وهي من بين شركات أخرى - منها شركتا تجارة السلع الأولية جانفور وفيتول - التي تتحدث عن بلوغ الأسعار منتهى الهبوط برغم ارتفاع مخزونات الخام الأمريكية إلى مستويات قياسية تتجاوز مستوياتها في العام الماضي بأكثر من 20 %.

وقال روس "رغم أننا جمعنا قدرا لا بأس به من المخزونات وربما نجمع المزيد .. إلا أن الأسوأ قد انتهى إلى حد بعيد."

وأضاف "الأسعار منخفضة أكثر من اللازم بكثير. لا يمكن أن تظل كذلك لا سيما في ظل مثل هذه الطاقة الفائضة الضئيلة."

ورفض إعطاء توقعات محددة من بيرا للأسعار.

وتشير تقديرات روس إلى أن الطاقة الانتاجية العالمية الفائضة قد انخفضت بالفعل إلى 1.2 مليون برميل يوميا فقط وهو أحد أقل مستوياتها على الإطلاق. وقد تحتاج السعودية لزيادة انتاج الخام بواقع 500 ألف إلى 600 ألف برميل يوميا في الصيف القادم لتلبية الطلب المحلي لتوليد الكهرباء وهو ما سيقلص الطاقة الفائضة بدرجة أكبر.

في غضون ذلك تراجعت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام نحو اثنين %، الثلاثاء، بعد إعلان السعودية عن إنهاء حملتها العسكرية في اليمن وهو ما يؤذن بانحسار التوترات في الشرق الأوسط، ومع توقعات بزيادة أسبوعية أخرى لمخزونات الولايات المتحدة من الخام.

وتراجع سعر مزيج برنت في العقود الآجلة لتسليم حزيران/ يونيو عند التسوية 1.37 دولار أو 2.16 % إلى 62.08 دولار للبرميل.

وانخفض سعر الخام الأمريكي في عقود أيار/ مايو التي حان أجلها استحقاقها يوم الثلاثاء عند التسوية 1.12 دولار أو 1.99 % إلى 55.26 دولار للبرميل.

واظهر استطلاع مبدئي لرويترز، الاثنين، أنه من المحتمل أن تكون مخزونات الولايات المتحدة من الخام ارتفعت 2.4 مليون برميل الأسبوع الماضي وهو الأسبوع الخامس عشر من زيادات الخام.

 

المصدر: رويترز

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :114,007,984

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"